مقالات

10 فيديوهات أرشيفية وثقت انطلاق تقنيات أصبحت جزء من عالمنا المعاصر

من الجميل أن منصة اليوتيوب سهلت علينا توثيق الحاضر، حتى يتمكن أبناء المستقبل من معرفة أحداث الماضي، لكن الأجمل -وخاصة لجيلنا الحالي- هو أن نشاهد ما تم توثيقه في الماضي، وخاصة تلك المقاطع القديمة التي شهدت بزوغ عصر الحواسيب والانترنت، واحتفاء الإنسان بها قبل أن يدرك فعلياً مدى التأثير التي قد تلحقه بحياته وبحياة أولاده.

لحسن الحظ أن عصر الرقمنة الذي نعيش فيه الآن هو عصر حديث الولادة، أتى بعد عصر الصورة الثابتة والمتحركة، فقبل 30 أو 40 سنة كانت هنالك كاميرات تصور وتلفزيونات تبث، وهنالك من الشركات والأفراد من احتفظ بالشرائط القديمة حتى ولدت واشتهرت منصة اليوتيوب فقام بنشر بعض تلك المقاطع ليشاهد الجميع كيف انطلقت هذه الحواسيب وغزت العالم ثم اتصلت مع بعضها البعض عبر شبكة عالمية واحدة (الانترنت).

دعونا نقوم برحلة ماتعة باتجاه الماضي القريب، ونغوص في وادي اليوتيوب السحيق لنستخرج بعض الفيديوهات القديمة التي شهدت انطلاق تقنيات وأدوات أصبحت جزء مهم من عالمنا الرقمي اليوم.

كيف تُرسل إيميل (1984)

هل تتذكر صوت المودم القديم المزعج (dial-up) تلك الطريقة القديمة التي كنا نستخدمها قبل 20 سنة للاتصال بالانترنت، تلك النغمة نفسها كانت شارة النهاية لبرنامج تلفزيوني بريطاني أذيع في 1984 وكان يحمل اسم “Database” أو “قاعدة بيانات” والفيديو التالي هو لإحدى الحلقات التي كانت تشرح للمشاهد سهولة إرسال رسالة إلكترونية أو “E mail”.

في الفيديو تم استخدام مصطلحات ربما لم نعد نستخدمها اليوم، مثل (Microcomputer) والذي هو ببساطة الحاسوب الشخصي، فقد كان اسم “كمبيوتر” بشكل عام هو حكر على الأجهزة العملاقة التي تستعمل داخل المؤسسات والشركات، كما تم استخدام كلمة (Micronet) والتي يمكن اعتبارها شكل أولي لما سيعرف بعد ذلك “بالإنترنت”.

تقنية ثورية جديدة اسمها (CD) (عام 1982)

قد تتفاجأ حين تشاهد هذا التقرير الذي يعرض هذه التقنية حين كان العالم يحتفي بقدومها في تلك الفترة، إنها الأقراص المضغوطة (CD) أو (Compact disc)، فقد تعتقد -مثلي- أنها ليست بذلك القدم، لأنك ربما تتذكر القرص المرن (Floppy disk) الذي كان السائد قبل انتشار هذه الأقراص.

لكن يجب أن نعرف أن دخول تلك الأقراص للأسواق كان من باب الموسيقى أو الصوتيات بشكل عام، لم تدخل من باب الحواسيب، كانت شركات عملاقة مثل سوني وفيلبس مشغوله في بداية الثمانينيات بتطوير هذه التقنية الجديدة التي ستحدث ثورة في الطريقة التي نخزن بها الصوتيات ونستمع إليها، وفي عام 1982؛ انطلقت هذه الأقراص ثم بيعت الكثير من أجهزة تشغيلها، وما لبثت أن أصبحت هي الطريقة الأولى للاستماع للموسيقى في العالم بأسره.

الإنترنت ينتشر في العالم (1995)

فيديو قصير لا يتجاوز الدقيقتين يحتوي على لقطات منوعة عن البرنامج التلفزيوني Today، حين كان الانترنت يتغلغل في المجتمع الأمريكي (والعالم المتقدم) رويداً رويداً، مذيعة كانت تتساءل وتقول: ماهو الانترنت على أية حال، فقد كان شيئاً غريباً مجهول الهوية لدى العامة من الناس آنذاك.

موضة “تلفون السيارة” (1988)

حين بدأت الاتصالات تتطور في تلك الفترة، تمكنت بعض الشركات من صنع تلفونات غالية الثمن (نسبياً) لتركيبها في السيارة، وحينها أصبح التحدث بالتلفون في السيارة موضة وأسلوب خاص بالطبقة الغنية، حتى أن الكثير من الأفراد كانوا يشترون تلفونات مزيفة ثم التحدث إلى أنفهسم من أجل التباهي فقط.

أول هاتف آيفون (2007)

دعونا نرجع قليلاً بالزمن للماضي القريب، حين وُلد الآيفون، وفيما يلي مقطع إخباري ونظرة أولى لأول آيفون نزل الأسواق، ولحسن الحظ كان ذلك في 2007، وحينها كان اليوتيوب قد ظهر هو الآخر، والفيديو يعود تاريخ رفعه للعام 2007 وهنالك تعليقات تحته تعود لسنوات عديدة في الماضي.

يوماً ما؛ الكمبيوتر سيصبح بحجم طاولة (1974)

يتحدث عن ابنه الصغير ويسأل كيف سيكون الوضع في العام 2001 حين يصبح في مثل سنه، يجيبه كاتب قصص الخيال العلمي “آرثر سي كلارك” أن هذه الحواسيب الضخمة ستكون في منزله، وسيتمكن أي شخص من أن يعيش في أي مكان في العالم ويعمل من منزله، ورغم أنه كاتب قصص خيالية، إلا أنه فعلاً قد أصاب كبد الحقيقة في توقعه هذا، فنحن اليوم نعيش في قرية صغيرة تربطنا شبكة عالمية واحدة.

أول مكالمة من هاتف محمول في العالم (1973)

هذا الفيديو هو مقطع وثائقي حديث لكنه يحكي قصة أول مكالمة حدثت في التاريخ من هاتف محمول (cell phone) وهي مقابلة مع الرجل الذي سجله التاريخ كأول من أجرى مكالمة من هاتف محمول في العالم “مارتن كوبر” وهو نفسه المهندس الذي ساهم في اختراع ذلك الجهاز صغير الحجم (في زمانه) كبير الحجم (في زماننا)

فيلم وثائقي عن الحواسيب الشخصية (1980)

قبل ثورة الهواتف الذكية، كان هنالك ثورة في الحواسيب، فقد شهد العالم نقلة نوعية وتطوراً كبيراً حين أصبح بالإمكان اقتناء حاسب آلي في المنزل، فإسم (كمبيوتر) لم يكن يطلق إلا على تلك الأجهزة الكبيرة المعقدة التي تحتل غرف بأكملها داخل الشركات الكبرى، وحين تمكن العالم من إنتاج أجهزة صغيرة وخفيفة أطلق عليها (Personal Computer) أو اختصاراً (PC)، التقرير التالي يعود تاريخه للثمانينيات وهو يسلط الضوء على هذا الموضوع.

خريطة تفاعلية قبل أن تولد قوقل بسنوات (1979)

جهاز يحتوي على شاشة تشبه التلفاز، تقوم بعرض شوارع مدينة آسبن الأمريكية، مع إتاحة الإمكانية للمُشاهِد باختيار الإتجاه والتحكم في حركة السير وزاوية العرض، تشبه إلى حدٍ ما خدمة (Street View) التي تقدمها قوقل عبر خرائطها، وقد كان هذا أحد مشاريع جامعة MIT سنة 1979.

بداية الرسم والتحريك بالحواسيب الآلية (1974)

وأخيراً هذا الفيديو الذي يعود تاريخه لعالم 1974 والذي يعرض جانباً مما وصلت إليه تقنية التحريك والرسم ثلاثية الأبعاد عبر الحواسيب، وهو أمر رائع في تلك الفترة، أن يتمكن الإنسان عبر الحاسب الآلي من رسم وجه بشري وتحريكة بتلك الطريقة، طبعاً الآن وصلت تقنيات الرسم والتحريك إلى مسافات متقدمة كثيراً.

 




الوسوم