الأخبار

تويتر تكشف عن طرق جديدة لزيادة حماية المستخدم ومحاربة الحسابات الوهمية

تويتر تكشف عن طرق جديدة لزيادة حماية المستخدم ومحاربة الحسابات الوهمية

تعاني شبكة تويتر بشكل مستمر من مشاكل الحسابات الوهمية، لكنها ظهرت مؤخراً أكثر حزماً تجاه تلك الحسابات والمحتوى الوهمي على الشبكة وهو ما قلل منها بشكل كبير إلا أنها لم تقضي على المشكلة نهائياً، وهو ما جعلها تكشف عن طرق جديدة ستنتهجها لمحاربة تلك الحسابات، وكذلك زيادة حماية المستخدمين.

وتحدثت الشركة عن 4 طرق جديدة ستقوم باستخدامها تجاه تلك الحسابات. وتتمحور الطريقة الأولى على تقليل ظهور الحسابات المشكوك في صحتها وتحديثها خلال الوقت الحقيقي فقط بعد مراجعتها، حيث أنه في حال كانت هناك حسابات غير موثوقة أو حسابات زيادة المتابعين وغيرها، فإنه لن يظهر أي زيادة في عدد المتابعين للمستخدم مباشرة ولن يتم اعتماد المتابعة إلا في حال مراجعة الحساب والتأكد من كونه موثوق وحقيقي، وهو الأمر الذي سيكون تجاه التغريدات عند زيادة إعادة التغريد أو مرات الإعجاب، وهو ما سيجعل الشركة بعدها تقوم بوضع الحساب تحت الحظر الجزئي وتجعله “للقراءة فقط” قبل أن تتأكد منه.

أما الطريقة الثانية فكانت بإجبار الحسابات الجديدة على التسجيل بالبريد الإليكتروني أو رقم الهاتف وتأكيدها بشكل إجباري، وهو ما سيجعل الأمر صعب على أصحاب الحسابات الوهمية لزيادة الحسابات، لكنه في نفس الوقت سيكون مؤثر بعض الشيء على المستخدمين العاديين الذين يريدون الحفاظ على خصوصيتهم، وهو الأمر الذي تحدثت عنه تويتر بالمساعدة بالحفاظ على خصوصية المستخدم والتعاون مع منظمات الخصوصية المختصة بالأمور المشابهة.

وبالحديث عن الخطوة الثالثة، فهي تبدو جادة ليس في مواجهة الحسابات الوهمية الجديدة بل في الحسابات القديمة، حيث أنه يتم مراجعة الحسابات القديمة والحسابات التي قامت بمتابعتهم وهمياً من خلال خدمات مثل زيادة أعداد المتابعين، مما يعني أن جميع الحسابات المشكوك فيها سيتم حذفها والذي من شأنه تقليل أعداد المتابعين بشكل كبير لدى أصحاب الأعداد الكبيرة خاصة وأن عمليات تسجيل الدخول الجديدة تقوم بمتابعة بعض الحسابات الكبيرة بشكل تلقائي من خلال اقتراحات تويتر ثم تقوم بعملها لاحقاً، هذه الخطوة تفشل نحو 50,000 عملية تسجيل لحسابات وهمية يومياً على الشبكة.

وبخصوص الخطوة الرابعة، فهي تهدف لمحاربة التفاعل الوهمي والمشكوك فيه من الحسابات المختلفة، حيث نرى العديد من الحسابات تقوم بالتغريد لنفس المستخدم باستمرار أو تشارك على هاشتاق معين بمحتوى مختلف بشكل مستمر، هذا الأمر سيجبر المستخدمين على تأكيد صحة الحساب باستخدام خاصية التأكيد “reCAPTCHA”، وفي حال استمر الأمر فإن الشبكة ستطلب منه تغيير كلمة المرور في حال الشك، وفي حال لم يتفق مع الخيارين فإنه سيتم إيقاف الحساب.

من جانبه، قالت تويتر أنه وفرت عدداً من الخيارات لرفع حماية المستخدم، حيث بإمكان المستخدم تفعيل خاصية التحقق بخطوتين أو تطبيقات التحقق المختلفة، أو استخدام الكود الفريد U2F عن تسجيل الدخول. كما طلبت تويتر من المستخدمين مراجعة تطبيقات الطرف الثالث التي منحوها الثقة لاستخدام الحسابات للتأكد من أنها تسير بشكل سليم.

 




المصدر
المصدر
الوسوم