التقارير

التحدي القادم للطباعة ثلاثية الأبعاد: إختر منزلك وأحصل عليه جاهزا للسكن خلال يوم واحد

لا يتوقف المهوسوون بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد عن التوسع في إستخدام تلك التقنية الحديثة في شتى مجالات الحياة. وبالرغم من أن الكثير من إستخدامات الطباعة ثلاثية الأبعاد لا تزال إختبارية، إلا أنه بات من الواضح أن الفوائد الهائلة العائدة من إستخدام تلك التقنية ستجعل تحول تلك الإستخدامات الى إستخدامات فعلية في حياتنا اليومية يحدث سريعا.

بالأمس القريب، إستخدمت بعض شركات السيارات الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنتاج قطع غيار السيارات تجاريا، وتتطلع الآن شركات طموحة في مجال التطوير العقاري الى إستخدام التقنية ذاتها في “طباعة” منازل سكنية جاهزة للإستخدام فورا.

التجربة الفعلية الأولى

تعددت التجارب الإختبارية في مجال إستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد قادرة على نفث المواد الإسمنتية لبناء نماذج لمنازل سكنية، إلا أن المشروع الفعلي الأول الذي يُترجم ذلك على أرض الواقع رُبما يكون ذلك الذي بدأته شركة ICON لتقنيات البناء والتي تتخذ من مدينة أوستن الأمريكية مقرا لها.

قدمت الشركة منذ ثلاثة أشهر نموذج فعلي لطابعة ثلاثية الأبعاد، تحمل الإسم “The Vulcan “، تستطيع طباعة منزل إسمنتي كامل تبلغ مساحته ٣٥٠ قدم مربع في يوم واحد فقط. دخلت الشركة في شراكة مع شركة أُخرى تحمل الإسم “New Story” وتعمل في مجال تطوير مجتمعات سكنية منخفضة التكلفة لإيواء الأشخاص الفُقراء في المناطق المنعزلة من العالم. وتهدف الشراكة بين الطرفين الى إستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، من خلال تلك الطابعة العملاقة The Vulcan ، في بناء منازل سكنية منخفضة التكلفة تبلغ مساحتها ٦٠٠-٨٠٠ قدم مربع ويتم إنشائها في ٤٨ ساعة فقط.

منذ ذلك الحين، عرضت ICON نماذج عديدة لمنازل تتم طباعتها بنفس الطريقة، ووفقا للشركة فإن الفوائد التي تُحققها التقنية الجديدة تتجاوز كونها مُجرد فكرة جديدة ومُثيرة. لن تتجاوز تكلفة المنزل الواحد، والذي يقع في مُسطح دور واحد دون الحاجة الى تشييد أعمدة خرسانية، ٤٠٠٠ دولار أمريكي، فضلا عن سُرعة إنشائه وكذلك تحقيق وفرا كبيرا في إستخدام المواد الإسمنتية التي تتم طباعتها بدقة متناهية دون أي فاقد.

تجمعات سكنية كاملة

يبدو أن تلك الفوائد، جنبا الى جنب مع إمكانية تشييد منازل بتصاميم مُبتكرة وثورية، قد جذبت إهتمام شركات أُخرى عديدة حيث تنوي شركة هولندية بناء المُجتمع السكني الأول في العالم الذي يتم تشييده كاملا بإستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

منتجع Milestone في مدينة “إندوفن” الهولندية يُنتظر أن يكون المشروع السكني التجاري الأول في العالم الذي يعتمد هذا المفهوم، كما يُنتظر أن يضُم للمرة الأولى مباني سكنية إسمنتية مُتعددة الطوابق تتم طباعتها بالطريقة ذاتها. سيُقدم هذا المُجتمع السكني أيضا تصميمات مُبتكرة للغاية ومُستوحاة من الطبيعة للمنازل، وتتطلع الشركة القائمة على المشروع الى تسليم الوحدات الأولى بنهاية عام ٢٠١٩.

ستتكون وحدات المرحلة الأولى للمشروع من طابق واحد بمساحة ١٠٠ متر مربع مُقسمة الى غرفتين للنوم، غرفة معيشة، مطبخ و حمام بالإضافة الى غرفة للتخزين، على أن تضم المرحلة التالية وحدات مكونة من عدة طوابق بدرجة أكثر من التعقيد الإنشائي.

آفاق مُستقبلية: مُجتمعات عمرانية فورية

لا يزال الوقت مُبكرا لإستنتاج كافة الفوائد المُنتظرة من إستخدام تلك التقنية والقيود الفعلية التي تفرضها على ما يُمكن إنشاؤه من مباني. إلا أن الميزات المبدئية تبدو واعدة للغاية سواء فيما يتعلق بإمكانية الحصول على منزلك تماما بالشكل والتصميم الذي تُريده، أو فيما يتعلق بسرعة الحصول على مبنى سكني في عدة أيام فقط. تبقى التكلفة الفعلية للطابعة هي العامل الذي سيُحدد الى أي مدى ستنتشر تلك التقنية الجديدة، وسرعة إنتشارها.

 

 




الوسوم