الحكومة الصينية تُجبر المحال التجارية على استخدام راوترات معتمدة منها

الحكومة الصينية تُجبر المحال التجارية على استخدام راوترات معتمدة منها

بدأت الحكومة الصينية فرض إجراءات صارمة على استخدام الراوترات في المحلات التجارية، حيث قررت إلزام جميع المحالات التجارية باستبدال الراوتر القديم وبدء استخدام راوتر جديد مُعتمد من الحكومة.

وبحسب التقارير الصادرة من مدينة كينغداو في مقاطعة شيندونغ، فإن الشرطة فرضت على المحال هناك باستخدام راوتر BHU والذي تقوم شركة Bihu بتصنيعه، وفي حال عدم الخضوع للأمر، فإن عقوبة تُقدر بحوال 15,500$ ستقع على صاحب المخالفة.

وسيكون على أصحاب المحلات والمشاريع استبدال الراوتر القديم بآخر جديد مقابل 16$ من مقرات الحكومة المعتمدة، أو دفع 63$ لشراء راوتر جديد من أي متجر بالمكان.

تأتي هذه الخطوة في إطار سعي الحكومة الصينية الدائم لوضع رقابة على استخدام الانترنت والخدمات على الشبكة. حيث تشهد البلاد وجود بعض الخدمات الخاصة بها في مقابل حظر شبكات عالمية عنها، ويُعد أقرب مثال لذلك هو استخدام تطبيق ويشات وويبو مقابل حظر تطبيقات وشبكات مثل فيسبوك وقوقل وغيرها.

يُذكر أن الشركة المُصنعة للراوترات الجديدة قد كشفت عن نوع منها يعمل بتقنية بلوك تشين، لكن لم يظهر حتى الآن إذا ما كانت الحكومة قد فرضت استخدام هذا النوع أم غيره.