فيس بوك تعترف أنها تقوم بتحليل الرسائل الخاصة في مسنجر

فيسبوك إم M

اعترفت فيس بوك أنها تقوم بتحليل الرسائل المتبادلة في دردشات تطبيقها messenger وذلك لأغراض التحري لعدم الإساءة، ويتضمن التحليل المسح الضوئي للصور ومعرفة محتوياتها وتحليل الروابط المرسلة للتأكد أنها لا تتضمن فيروسات ضارة، أو حتى قراءة المحتويات الرسائل حرفياً إن كان هنالك بلاغ إساءة لمشرفي الموقع، وجاء هذا الإعتراف في مقابلة لمارك زيكوربيرغ مع قناة Vox، حيث قال مارك زيكوربيرغ ” أكتشفنا أن هنالك أشخاصًا يستخدمون التطبيق لأغراض الإساءة”

وأضاف أن فيس بوك يعامل رسائل الدردشات في تطبيق messenger في التحليل كما يتعامل مع المحتوى العام في الشبكة وذلك للتأكد أن الأشخاص يستخدمون المنصة وفق قواعد فيس بوك، فمثلاً عندما تقوم بإرسال صورة في الدردرشة الخاصة لفيس بوك، ستتأكد فيس بوك عبر المسح الضوئي للصورة أنه لا يوجد إستغلال للإطفال أو غيره.

جاءت هذه الأخبار المتتابعة أعقاب حادثة كامبريدج اناليتكا والتي تم تسريب فيها معلومات 87 مليون شخص كحدٍ أقصى والتي قمنا بتغطيتها في أخبار سابقة.

المصدر