اختراق حساب أحد مديري يوتيوب على تويتر ونشر تغريدات مزيفة حول حادثة إطلاق النار

في خضم حادثة إطلاق النار في مقر يوتيوب كان المستخدمون يبحثون عن أخبار متعلقة بالحادثة، واستغل الهاكرز هذا الحماس في إختراق حساب مدير الإنتاج في يوتيوب والتعليق بتعليقات مزيفة.

بدأ Vadim Lavrusik مدير الإنتاج في يوتيوب صاحب الحساب المُخترق أثناء الحادث بكتابة تغريدات أنه يسمع أصوات طلقٍ نار ويرى أناساً يركضون وأنه اختبئ في مكتبه هو وبعض الزملاء وكانت هذه التغريدة منه شخصيًا وحقيقية، ولكن نشر المُخترقين بعدها تغريدة مزيفة وفيها يقولون بإسم Vadim Lavrusik " أرجوكم ساعدوني في إيجاد صديقي لقد افترقنا أثناء حادثة إطلاق النار".

قام أحد مستخدمي تويتر بالتعليق والرد أنه يبدو أن هذه التغريدات مزيفة، وقام jack مؤسس تويتر بالرد عليه أنهم يعملون على إعادة الحساب، وتم إعادة الحساب لصاحبه.

المصدر