فيسبوك تستجيب لأزمة الخصوصية وتُسهّل الوصول إعدادات الخصوصية

فيسبوك تستجيب لأزمة الخصوصية وتُسهّل الوصول لأدواتها

أعلنت شركة فيسبوك اليوم عن تعديل كامل وواسع لصفحة إعدادات الخصوصية لاسيما من على الهواتف المحمولة ، وذلك بعد فضيحة بيانات كامبريدج Analytica التي لم ينتهي صداها، حيث أصبحت جميع هذه الإعدادات والأدوات المهمة الأخرى واضحة جدًا، واحتواء صفحة الإعدادات الآن على اختصارات مع الصور لتسهيل التنقل.

مع امكانية المستخدمين تمكين المصادقة الثنائية والتحكم فيما يشاركونه أو مشاركته وحتى إدارة الأشخاص الذين يمكنهم مشاهدة مشاركاتهم، ومعرفة المزيد حول تفضيلات الإعلانات، وكل ذلك في صفحة واحدة، كما وأطلقت الشركة صفحة جديدة تحمل اسم "الوصول إلى معلوماتك" والتي من خلالها سيتمكن المستخدم من تقييم المعلومات التي يشاركها فضلًا عن إدارتها.

ومن هذه الصفحة يمكن أيضًا حذف أي شيء من على مخططهم الزمني او من على ملفهم الشخصي الذي لا يريدونه للعيان من على فيسبوك، وكل هذه التحسينات بدلًا من وجودها في 20 شاشة مختلفة، يمكن للمستخدم الآن الوصول إليها من مكان واحد، كما وأشارت فيسبوك أنها قامت بتنظيف الإعدادات القديمة، يحث يتم الآن توضيح ما هية المعلومات التي يمكن مشاركتها مع التطبيقات والتي لا يمكن مشاركتها.

فيسبوك تستجيب لأزمة الخصوصية وتُسهّل الوصول لأدواتها

ومن خلال صفحة الاعدادات الجديدة يمكنك أيضًا إدارة المعلومات التي تستخدمها الشركة في عرض الاعلانات، أخيرًا أشارت الشركة أنها تتحمّل مسؤولية إخبارك عن كيفية جميع بياناتك واستخدامها بشكل مفصل، حيث في الأسابيع المقبلة سيتم تقديم اقتراحات تحديثات حول بنود خدمة فيسبوك تشمل التزاماتها تجاه مستخدميها، فضلًا عن تحديث لسياسية البيانات الخاصة بها مع توضيح عن كيفية جميع البيانات وكيفية استخدامها.

المصدر: فيسبوك