تحقيق قائم من اللجنة الفيدرالية على فيسبوك بشأن الخصوصية

تحقيق مارك زوكربيرغ

أكدت اللجنة الفيدرالية التجارية الامريكية أن هنالك تحقيق قائم على فيسبوك بشأن إنتهاكها لخصوصية 50 مليون مستخدم واستخدام بياناتهم لأغراض سياسية، والتي سميت فضيحة كامبريدج انالتيكا.

وأضافت اللجنة ان تحقيق فيسبوك لن يكون علنيًا وسيتحقق ما إن كانت فيسبوك انتهكت مرسوم استخدام بيانات المستخدمين ومشاركتها مع أطراف ثالثة الذي وقعت عليه فيسبوك في عام 2011، وما إن تم ادانة فيسبوك فسيتم تغريمها 40،000$ على كل إنتهاك، وبدأت اللجنة التحقيق بعد ارتفاع ردود الافعال السلبية ضد فيسبوك بشأن استخدامها الغير سليم لبيانات المستخدمين والذي جعلها تخسر الكثير من قيمتها السوقية بالإضافة الى مشاركة العديد من المستخدمين والمؤثرين في حذف حساباتهم من فيسبوك.

المصدر