مارك زوكيربيرغ يتأسف للمستخدمين بعد الفضيحة الأخيرة

عبر مؤسس ورئيس شبكة فيسبوك مارك زوكيربيرغ عن أسفه الشديد بعد التسريبات الأخيرة لشركة كامبريدج انالتيكا، والتي كشفت عن فضيحة كبيرة لتضليل مستخدمي فيسبوك.

وكتب زوكيربيرغ رسالة للمستخدمين على صفحة كاملة للعديد من الصحف الصادرة يوم الأحد في عدة دول حول العالم يوضح فيها أسفه على ما حصل، وقال فيها “أعدكم بتقديم الأفضل لكم.” وأردف مؤسس فيسبوك “ربما سمعتم عن التطبيق الذي تم تطويره بواسطة باحث جامعي، والذي تسبب في تسريب بيانات الملايين من المستخدمين في 2014.” وأضاف “هذا كان خرقا للموثوقية، ولا نقوم بمثل هذه الأمور حاليا.”

يُذكر بأن الشركة علمت في 2015 عن خرق واستخدام بيانات حوالي 50 مليون مستخدم، لكنها ظلت صامتة حول الموضوع قبل أن تقوم بإجراء بسيط ومنع التطبيق على الشبكة هذا الشهر بعد أن وصلها تقارير حول نية البعض فضح الأمر.

يأتي حديث زوكيربيرغ بعد حملات كبيرة لحذف الحسابات على الشبكة الأكبر في العالم، والتي خسرت حوالي 40$ مليار من حصتها السوقية منذ بدء الحملات.

المصدر.