الأخبار

قراصنة من لبنان خلف عملية كبيرة لسرقة وتسريب بيانات المُستخدمين منذ 2012

قراصنة من لبنانكشفت كل من Electronic Frontier وLookout عن واحدة من أكبر عمليات الاختراق التي جرت في الآونة الأخيرة على يد مجموعة Dark Caracal التي يُعتقد أنها موجودة في لبنان وتابعة لمديرية الأمن العام.

وعثرت الشركات على بيانات تعود لشخصيات سياسية، وصحفية، وعسكرية، إضافة إلى بعض رجال الأعمال في أكثر من 20 دولة حول العالم، وتلك بيانات حصلت عليها المجموعة اللبنانية وقامت بتخزينها في خوادم دون تشفير أو حماية عالية.

واعتمد المُخترقون على نسخ مزوّرة من تطبيقات شهيرة مثل “واتس آب” أو Signal، وهي نسخ تحتوي على برمجيات خبيثة سمحت لهم بالتجسّس على سجل المحادثات والمكالمات الخاص بتلك الشخصيات، إضافة إلى الصور وبقيّة الرسائل الإلكترونية وغيرها من البيانات الشخصية.

واستغرب أحد مسؤولي Lookout في تصريح لوكالة AP من ترك البيانات المسروقة على خوادم غير محمية بالشكل الأمثل، مُشبّهًا الأمر بسرقة أحد المصارف وترك خزنة النقود المسروقة مفتوحة دون رمز سرّي.

وبعد تحليل بيانات الدخول، تمكّنت الوكالات من تتبّع عناوين شبكات Wifi المستخدمة من قبل مجموعة Dark Caracal، والتي تدل على وجودها في لبنان بالفعل.




الوسوم