نظرة على معرض الأجهزة الإلكترونية CES 2018 في مدينة لاس فيجاس الأمريكية

CES 2018

سيكثر الحديث في الأيام المُقبلة عن معرض المنتجات الإلكترونية الاستهلاكية CES 2018 الذي يجري سنويًا في يناير/كانون الثاني في مدينة لاس فيجاس الأمريكية، الذي سيبدأ هذا العام في 9 يناير حتى 12 يناير.

يُعتبر المعرض وجهة رئيسية لكُبرى الشركات التقنية على غرار سامسونج، و”أسوس” Asus، و”إل جي” LG، على سبيل المثال لا الحصر. فهي وفي كل عام تحرص على تقديم مُنتجات جديدة واستعراض مُنتجات سترى النور في وقت لاحق، لتُعطي بذلك نبذة عن مسار عملها خلال العام الميلادي.

ويحرص القائمون على المعرض على إقامة جلسات حوارية تُقيمها أسماء كبيرة من شركات مثل إنتل، هواوي، بايدو، أو حتى يوتيوب. وفي هذا العام، ستُجرى جلسات للحديث عن شبكات الجيل الخامس وأهمّيتها، وعن إعادة تشكيل شبكات التلفزة في ظل وجود خدمات البث حسب الطلب، وهذا على سبيل المثال لا الحصر.

وبالعودة للشركات الكُبرى، فإن بعض الشائعات تحدّثت عن إمكانية كشف سامسونج عن الجيل الجديد من هواتف “جالاكسي”، “جالاكسي إس 9″، أو على الأقل مشاركة بعض مواصفاته، خلال المعرض، وهو أمر غير مؤكّد، لكن الكثير من المصادر تحدّثت عن هذا الأمر. كما خرجت بعض الشائعات للحديث عن احتمالية رؤية حاسب محمول من فئة 2-في-1 في إنتاج الشركة الكورية الجنوبية.

وبعيدًا عن الشركات الكُبرى، فإن الشركات المتوسّطة والصغيرة تجد ضالتها في المعرض كذلك، فهي تستعرض آخر ما توصّلت إليه من تقنيات لجذب الأسماء الكبيرة ومحاولة التعاون معها لإضافة تلك التقنيات إلى أجهزتها. وفي هذا العام بالتحديد، سيكون ظهور شركة Synaptics هام جدًا على اعتبار أنها طوّرت مُستشعر لقراءة بصمة الإصبع تحت الشاشة، الأمر الذي ترغب كُبرى الشركات التقنية في الاستفادة منه لإطلاق هواتف ذكية بشاشات تمتد على كامل الوجه الأمامي دون الحاجة لنقل المُستشعر للخلف.

بشكل عام، فإن أجهزة التلفاز تحظى بشعبية كبيرة خلال المعرض، إضافة إلى نظّارات الواقعين الافتراضي والمُعزّز، وبدرجة أقل الحواسب المحمولة واللوحية. أما الهواتف الذكية فهي، إن وجدت، تظهر على استحياء، والتركيز يكون على المكوّنات الداخلية المتطوّرة التي ستظهر في هذا النوع من الأجهزة خلال العام.