التقارير

الإنفاق العالمي على أمن المعلومات سيصل إلى 96 مليار دولار في 2018

السعودية

في خضم الهجمات الإلكترونية المتعددة التي تلقتها الشركات وخدمات الإنترنت، بات من الضروري زيادة الإنفاق على حمايتها منها وهو ما تتوقعه المؤسسات البحثية حيث سيصل الإنفاق على أمن المعلومات العام المقبل إلى 96 مليار دولار.

ونشرت مؤسسة الأبحاث العالمية غارتنر تقرير يتوقع نمو الإنفاق العالمي على أمن المعلومات بنسبة 8% ليتجاوز 96 مليار دولار.

ويرى روجيرو كونتو، مدير الأبحاث لدى جارتنر أن الهجمات الخبيثة مثل WannaCry و NotPetya ومؤخراً Equifax breach تؤثر بشكل مباشر على مستويات الإنفاق على أمن المعلومات سيّما أن هذه الأنواع من الهجمات تستمر لمدة تصل إلى ثلاث سنوات كاملة.

هذه التوجهات الصاعدة عكستها دراسة جارتنر المسحية الخاصة بسلوك مشتري المنتجات الأمنية لعام 2016، حيث أشارت أعلى نسبة من المستطلعين، من بين 53% من المؤسسات التي ذكرت بأن المخاطر الأمنية تعتبر الدافع الأساسي للإنفاق العام على أمن المعلومات، إلى أن الخروقات الأمنية هي الخطر الأمني الرئيسي الذي يؤثر على مستويات إنفاقهم على أمن المعلومات.

سوف تصبح الاختبارات التقنية وتعهيد الأعمال التقنية إلى جهات خارجية بالإضافة إلى المعلومات الأمنية وإدارة الأحداث SIEM من بين القطاعات الأمنية الأسرع نمواً والتي بدورها سوف تدفع بالنمو في ميادين خدمات حماية البنية التحتية وأمن المعلومات.

الإنفاق العالمي على أمن المعلومات حسب القطاعات مابين عامي 2016 و 2018. (ملايين الدولارات – بالقيمة الحالية للدولار) 

القطاع 2016 2017 2018
حلول إدارة الوصول للهوية 3,911 4,279 4,695
خدمات حماية البنية التحتية 15,156 16,217  17,467
معدات أمن الشبكات 9,789  10,934 11,669
خدمات أمن المعلومات 48,796 53,065  57,719
برمجيات أمن معلومات المستهلك 4,573  4,637  4,746
الإجمالي  82,225 89,133 96,296

المصدر: جارتنر (ديسمبر 2017)

وتتوقع جارتنر أن ترتفع نسبة المؤسسات التي تستثمر في العديد من أدوات حماية البيانات، مثل حلول منع فقدان البيانات وأدوات حماية ومراجعة البيانات وتشفيرها، بحلول عام 2020 إلى 60% مقارنة بالنسبة الحالية وهي 35% تقريباً.

مع ندرة المهارات المطلوبة، يزداد الطلب عليها بشكل كبير، ما يجعل المؤسسات الكبرى تسعى للحصول على مساعدة خارجية من مستشاري أمن المعلومات ومزودي خدمات أمن المعلومات المُدارة. ومن المتوقع أن يصل مستوى الإنفاق على خدمات تعهيد أمن المعلومات لجهات خارجية إلى 18.5 مليار دولار بحلول عام 2018، بزيادة قدرها 11% عن عام 2017.

كما تتوقع جارتنر أن يبلغ إجمالي إنفاق المؤسسات على خدمات تعهيد أمن المعلومات لجهات خارجية إلى 75% من معدل الإنفاق على برمجيات الحماية والأجهزة والعتاد بحلول عام 2019، مقابل 63% في عام 2016.




الوسوم