كيف يستخدم العالم مسنجر فيس بوك؟ [تقرير]

قبل خمس وعشرين عاماً تم تبادل أول رسالة نصية قصيرة بين هاتفين، واليوم أصبح التواصل غنياً للغاية حيث يمكن تبادل الصور والفيديوهات وحتى الدفع بمحادثة فضلاً عن البوتات الذكية. مسنجر فيس بوك أجرى دراسات موسعة حول مستخدميه وقدم لنا إحصائيات مثيرة للاهتمام.

يستخدم 80% من البالغين و 91% من المراهقين مسنجر فيس بوك للتواصل يومياً. وخلال العامين الماضيين لاحظناً نمواً في مختلف طرق التواصل الإنساني عبر الإنترنت لكن أكبرها كان بالتواصل عبر تطبيقات الدردشة ومن ثم جاءت الشبكات الاجتماعية والبريد الإلكتروني والمكالمات المرئية.

وأصبحت تطبيقات الدردشة تقدم اليوم شكل جديد من التواصل عبر الرد برموز تعبيرية أو صور متحركة وغيرها. بحسب الأرقام فإن أكثر من نصف المستخدمين يردون على الرسالة النصية بصورة متحركة، وأيضاً أكثر من نصف المستخدمين يرسلون أحياناً رسائل تحوي فقط رموز تعبيرية ليقولوا ما يرغبون به.

الملاحظ أن استخدام الرموز التعبيرية شائع أيضاً بين الفئات العمرية الكبيرة، حيث أن 77% ممن أعمارهم فوق 55 عام يستخدمون الرموز التعبيرية في التواصل، وكذلك 53% منهم يستخدمون الصور المتحركة.

أصبح التواصل بتطبيقات الدردشة الشكل الرئيسي في التواصل اليوم ليحل محل الطرق التقليدية القديمة. ولم يكتف المستخدمين باستبدال الهاتف واللقاء الشخصي أحياناً بتطبيقات الدردشة فحسب، بل حتى أنهم أصبحوا يستخدمون تلك التطبيقات أكثر من أي وقت مضى.

لأن هذه التطبيقات توفر المكالمات المرئية فإن هذا الشكل أصبح بديلاً مناسباً للقاء الحقيقي، وتفيد الأرقام أن دول مثل البرازيل وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة شهدت زيادة في معدلات التفاعل المرئي بتطبيقات الدردشة مقارنة باللقاء الشخصي الحقيقي.

المصدر