فيس بوك تنفي التجسس على صوت المستخدمين عبر هواتفهم

هل صدف وأن تحدثت مع شخص على أرض الواقع حول منتج ما أو موضوع ما وبعدها فتحت فيس بوك لتجد إعلان يخص ذلك الأمر تحديداً؟ الأمر ليس مصادفة حيث يؤكد عدد كبير من المستخدمون أن فيس بوك تتجسس عليهم، وهو ما تنفيه الشبكة الاجتماعية مراراً.

هذه ليست المرة الأولى، إلا أن Rob Goldman نائب رئيس الشركة للإعلانات أكّد في تغريدة على تويتر أن الشبكة الاجتماعية لا تستخدم مايكروفون الهاتف الذكي إطلاقاً للإستهداف الإعلاني.

كثر الحديث حول تجسس فيس بوك على مستخدميها عبر هواتفهم الذكية العام الماضي، وأجرى العديد من المستخدمون تجاربهم الخاصة لإثبات ذلك.

في الفيديو أدناه – المنشور قبل عام من الآن – يتحدث المستخدم بكلمات مفتاحية مثل “طعام القطط” بدون حتى فتح تطبيق فيس بوك، وبعدها يفتح التطبيق ويبدأ بالتصفح فيظهر له إعلان عن طعام للقطط.

الجدير بالذكر أن التجسس هنا يجري عبر المايكروفون وليس مجرد التقاط كلمات مفتاحية مكتوبة في خانة البحث أو صفحات معجب بها أو حتى التحدث حولها عبر مسنجر سواء كتابياً أم صوتياً.

هل هي مصادفة؟ أم فيس بوك تنكر ذلك حتى لا تدخل بمعارك قضائية؟