الهند تطيح بأمريكا وتصبح ثاني أكبر سوق للهواتف الذكية

ذات يوم كانت الولايات المتحدة الأمريكية أكبر سوق للهواتف الذكية، وذلك خلال الفترة ما بين إطلاق آيفون 2007 و حتى 2013 عندما تغلبت عليها الصين.

ومن عام 2013 إلى الربع الثالث من 2017 كانت الولايات المتحدة ثانياً، لكن الآن جاءت الهند لتحل في مركزها وترجعها للمركز الثالث.

المقصود بأكبر سوق للهواتف الذكية عدد الهواتف التي يتم شحنها إلى داخل البلاد أو للسوق المحلي لو كان يتم تصنيعها داخلياً.

بحسب بيانات شركة الأبحاث والتحليلات Canalys فإن الربع الثالث من العام الجاري شهد شحن أكثر من 40 مليون هاتف إلى الهند، تقريباً نصفها من صنع سامسونج وشاومي فقط.

حققت سامسونج قفزة كبيرة تقريباً ثلاثة أضعاف على عدد شحناتها للهواتف الذكية إلى الهند بمعدل سنوي حيث شحنت 9.4 مليون هاتف. أما شاومي فقد شحنت 9.2 مليون هاتف للهند.

وتتنافس سامسونج و أوبو وفيفو على شريحة الهواتف متوسطة المواصفات التي تباع بأسعار تتراوح ما بين 230-310 دولار وهي التي تلقى رواج أكبر في الهند.

ويتوقع المحللين أن تتمكن شاومي خلال الأشهر المقبلة من التفوق على سامسونج نظراً للابتكارات التي تقدمها في هواتفها متوسطة المواصفات لاسيما في التصميم وتحسين المزايا الفنية.

المصدر