توتير تشرح بالتفصيل خطواتها للحد من المحتوى المُزعج والحفاظ على سلامة مُجتمعها

تويتر المحتوى المزعج Twitter

بعد أسبوع تقريبًا من تغريدات جاك دورسي Jack Dorsey مؤسس تويتر وردّه الحازم على قضيّة المحتوى المُزعج والإساءة لبعض المستخدمين، أصدرت شبكة تويتر تقويم كامل تشرح فيه خطواتها المُقبلة للحد من المحتوى المُزعج لجعل تويتر مُجتمع أفضل لجميع المُستخدمين.

وأكّدت الشركة أن صفحة قواعد الاستخدام سيتم تحديثها باستمرار لتكون المرجع الشامل للجميع للتأكّد من شروط الاستخدام والتبليغ عن أي شيء خارج عنها. كما أشارت إلى حساب حماية الحسابات سيقوم بنشر أجزاء من تلك الشروط باستمرار.

ومن ناحية الخطوات الفعلية، فالشركة ذكرت أنها وابتداءً من 27 أكتوبر/تشرين الأول الجاري ستتعامل مع المحتوى الغير لائق بفكر جديد لحماية المُتضرّرين، فأي صور تُنشر تستفز أحد المُستخدمين وتم التقاطها دون علمهم سيتم حذفها بشكل فوري مع تعريض الناشر الأصلي لحظر فوري. هذا بدوره يفتح المجال أمام الخطوة الثانية المُتعلّقة بتقديم الاعتراض على حظر الحساب، فالمستخدم وبعد تقديم اعتراضه ستقوم الشبكة بشرح سبب الحظر بالتفصيل في حالة كان بالفعل مُذنب وخالف شروط الاستخدام.

وتنوي شبكة تويتر في نوفمبر/تشرين الثاني البدء في شرح الأسباب عند القيام بإيقاف أي حساب مع تحديد الفقرات التي قام المُستخدم بمخالفتها. كما أنها ستقوم بإرسال رسالة بريدية وتنبيه على التطبيق للإشارة إلى أن حسابه تعرّض للإيقاف. وإضافة لما سبق، سيتم التعامل مع الصور الشخصية وأسماء الحسابات بطريقة جديدة، فأي حساب يُشير إلى الكراهية أو العداوة سيتم حظره وإزالة صورته الشخصية إذا كانت تحتوي على رموز أو دلالات لذلك المعنى.

وسوف تُكثّف جهود مُهندسي الشبكة للحد من المحتوى الإباحي والغير لائق من خلال استعراض المحتوى الممنوع ليتجنّب البقيّة نشره. مُضيفة أن أي شخص يقوم بإرسال تغريدات مُزعجة باستمرار سيتم إيقاف حسابه أو حظره بالكامل. وأخيرًا في نوفمبر، تنوي الشبكة اعتماد نظام جديد لتقييم الاعتراضات والتبليغات الواردة لضمان سلامة الجميع.

في ديسمبر/كانون الأول، تنوي الشبكة الحد من المحتوى العدواني الذي يؤدي لإصابات جسدية أو للموت، وهذا من خلال النظر للمحتوى من هذا النوع بنظرة أوسع لتشمل حالات أكثر. أما التبليغات الواردة عن طريق طرف ثالث، أي أن يقوم مستخدم بالتبليغ عن حالة تخص أحد أصدقائه، فسيتم بالتنسيق مع صاحب الحساب الأصلي لضمان أن التبليغ حقيقي مع تنبيهه كذلك بشكل فوري. وسوف تستمر بتطوير هذه الخاصيّة حتى يناير/كانون الثاني 2018 أملًا في رفع مستوى الأمان داخل الشبكة.

مؤسس تويتر يرد على حملة مقاطعة النساء للشبكة ويعد بتغييرات قادمة