رواق تستحوذ على حصة في أعناب و يطلقان “أكاديمية أعناب” للمعلمين والتربويين العرب

أعلنت منصّة رواق العربية للتعليم المفتوح عن استحواذها على حصة في أعناب، سوق بيع وشراء ومشاركة المصادر التعليمية في العالم العربي، التابعة لشركة إمكان التعليمية.

ويهدف هذا الاستثمار إلى اتحاد الخبرات ومشاركة الموارد لأجل إطلاق وتطوير أكاديمية أعناب سعيًا لتقديم حلول تدريبية ودورات رقمية فعّالة لتعزيز كفاءة المعلمين العرب.

ويحتل القطاع التعليمي مكانة هامة في رؤية 2030، ومع وجود نصف مليون معلّم ومعلّمة في السعودية فإن الحاجة لحلول تدريب وتطوير فعّالة لمواكبة هذه التغيرات الهامة والمتسارعة تزداد. وتسعى إمكان التعليمية ورواق إلى توفير حلول تدريب رقمية عالية الجودة من خلال إطلاق أكاديمية أعناب التي تتبنى تقنيات التعليم المفتوح، تلك التي تسمح للأفراد بالتعلّم الذاتي بكل يسر وسهولة وفي أي وقت ومكان، حيث تزداد المؤشرات المحلية والعالمية على فعالية هذه المنهجية بانخراط أكثر من 28 مليون طالب و700 جامعة في فضاء التعليم المفتوح.

وقد صرّح فؤاد الفرحان، الشريك المؤسس في رواق: “وجدنا خلال الأعوام الأربعة السابقة في رواق تفاعل كبير من قبل المعلمين العرب والسعوديين على الدورات ذات العلاقة بتطوير مهارات وقدرات المعلمين والأساليب التعليمية الحديثة. انضمام أكثر من 80 الف معلم لدورات رواق الخاصة بتطوير مهارات المعلمين يؤكد وجود طلب كبير ورغبة لهذا النوع من المحتوى التدريبي الهام”، وأضاف الفرحان “تجربتنا تؤكد ضرورة إطلاق منصة إلكترونية متخصصة في مجال تدريب المعلمين، تطوير مهاراتهم، وتكون بيئة خصبة لمشاركة الخبرات التعليمية، مما سينعكس إيجابًا على عملية تطوير التعليم السعودي ككل بإذن الله. و لإنجاح هذه المبادرة، نجد أن التحالف مع أعناب خيار استراتيجي لتوحيد الجهود والاستفادة من الموارد والخبرات المشتركة”.

وقالت د. منيرة جمجوم ، الشريك المؤسس لشركة إمكان و المدير التنفيذي لأعناب:”التدريب المهني للمعلمين صميم عملنا. نؤمن بأن خلق مجتمعات مهنية داخل و خارج المدرسة حيث يتبادل فيها المعلمون خبراتهم و طرق تدريسهم هي الطريقة الاسرع و الأمثل للتعلم وتحسين طرق التدريس. من خلال منصة اعناب، التي توفر المصادر التعليمية و أكاديمية اعناب التي توفر برامج التدريب المهني سعينا لبناء مجتمع رقمي يجمع المعلمين لتبادل الخبرات و المصادر و بالتالي تحسين التعليم.”