أكثر من نصف مليون دولار خسائر كل شركة تخترق في الشرق الأوسط

 

كشفت شركة الأمن والحماية كاسبرسكي عن تقريرها الذي يوضح الحوادث الأمنية التقنية الخمسة التي أوقعت أكبر الخسائر المالية في الشركات التي استهدفتها، وذلك في الشرق الأوسط وجنوب إفريقيا وتركيا.

وأظهر تقرير الدراسة أن شركات كبيرة في هذه المناطق دفعت في العام الماضي مبالغ وصلت إلى 1.5 مليون دولار جرّاء حوادث أمنية أسفرت عن تسرّب إلكتروني للبيانات من أنظمتها الداخلية، وأكثر من مليون دولار لحوادث أثرت على موردين تتشارك البيانات معهم.

وفي الوقت نفسه، خسرت شركات صغيرة ومتوسطة 141 ألف دولار عندما أساء موظفون عاملون فيها استخدام موارد تقنية المعلومات و118 ألف دولار عندما كان هناك حادث يؤثر على البنية التحتية التي يستضيفها طرف ثالث.

وعلى الرغم من أن تكلفة حوادث أمن الإنترنت آخذة في الارتفاع، فإن نسبة المخصصات الأمنية من موازنات تقنية المعلومات في مناطق الشرق الأوسط وتركيا وجنوب إفريقيا تشهد انخفاضاً؛ إذ لا يستثمر في أمن الإنترنت سوى 62 بالمئة فقط من الشركات في هذه المناطق، وهي نسبة أقل بثلاث بالمئة عن العام الماضي.

وقد انخفض متوسط المخصصات الأمنية في موازنات تقنية المعلومات لدى الشركات الكبيرة من 23 بالمئة من حجم موازنات تقنية المعلومات إلى 19 بالمئة فقط في العام الجاري 2017، وينبغي أن يشكّل هذا الأمر مصدر قلق للشركات، لا سيما وأن تكاليف التعافي من الحوادث والخروقات الأمنية باتت في ازدياد، على عكس الموازنات الأمنية المتقلصة.

وتكبّدت الشركات الكبيرة في المنطقة خلال هذا العام ما معدله 591 ألف دولار في كل حادث أمني، في حين بلغت التكلفة على الشركات الصغيرة والمتوسطة 88 ألف دولار لكل هجوم عبر الإنترنت.

وكان ارتفاع تكلفة حوادث أمن الإنترنت المرتبطة بأطراف ثالثة منطقة موجعة أخرى كشف عنها تقرير دراسة كاسبرسكي لاب. وبمجرد أن تعطي شركةٌ ما شركةً أخرى إمكانية الوصول إلى بياناتها أو بنيتها التحتية، فإن نقاط الضعف الموجودة في واحدة قد تؤثر على الاثنتين معاً.

ويرى ماكسيم فرولوڤ، المدير التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط في كاسبرسكي أنه أصبح من الضروري أن تستثمر الشركات في الخدمات الاستخبارية المتعلقة بالكشف عن التهديدات، وأن تجمع بينها وبين أنسب الحلول الأمنية التي من شأنها التخفيف كثيراً من حدة الهجمات المحتملة.

ولمساعدة الشركات باستراتيجيات أمن تكنولوجيا المعلومات، استنادا إلى المشهد التهديد الصناعة والتوصيات المحددة، أطلقت كاسبرسكي لاب أداة متطورة لحساب إنفاق الشركات على أمن تقنية المعلومات. وتعمل “حاسبة كاسبرسكي لأمن تقنية المعلومات” كدليل إرشادي ضروري لتحديد تكلفة الأمن التقني، على أساس متوسط موازنات الشركات.

IT-Security-Economics_Infograph_Final - Ara