بالرغم من الاستحواذ .. HTC تطور هاتف رائد جديد

U11

أعلنت شركة قوقل صباح اليوم عن استحواذها على فريق من الموظفين العاملين على مشروع بكسل من شركة HTC بقيمة 1.1 مليار دولار بالإضافة لبراءات اختراع، لكن هذا لا يعني إيقاف تصنيع أية هواتف جديدة للشركة.

بموجب الاستحواذ فإن عدد من المهندسين والمصممين سينتقلون للعمل مع قوقل خاصة الذين كانوا يعملون على هواتف بكسل، وهنا ستستفيد HTC من التمويل للحصول على المزيد من المرونة في تطوير هاتفها الرائد الجديد.

بحسب البيان الصحفي للشركة فإنها ستجري تعديلات في تشكيلة منتجاتها ما يعني إلغاء المنتجات الخاسرة والإبقاء على المنافسة منها فقط وهي ستكون على الأرجح الهواتف الرائدة مثل U11.

وكانت السنوات الماضية صعبة على الشركة حيث استمرت في تحقيق الخسائر المتتالية، لكن مع تمويل يفوق مليار دولار بموجب الاستحواذ فإن الشركة ستتمكن من تحسين كفاءة عملياتها وخفض تكاليفها نظراً لإنتقال فريق العمل إلى قوقل بالتالي توفير رواتبهم.

ومن المتوقع أن تطلق HTC هاتفها الرائد قيد التطوير في الربع الأول من العام الجاري، لكن ماذا ستفعل الشركة بعدها؟ هل تغلق قطاع الهواتف الذكية بالكامل وتركز على منتجات اخرى مثل نظارة الواقع الافتراضي VIVE؟ من المؤكد أن السنة القادمة ستعيد تشكيل HTC لتتمكن إما من المنافسة أو الخروج.

المصدر