كيف تختار شراء المنتج من كيك ستارتر أم أمازون؟

أعرف أن لا وجه للمقارنة بين موقع أمازون الذي يعتبر منصة تجارة إلكترونية، وبين موقع كيك ستارتر الذي هو منصة دعم للمشاريع الريادية سواءً في العالم التقني أو خارجه، لكني هنا لا أقارن بين المنصتين، بل أتوجه إلى الطرف الآخر وأقارن الأمر من ناحية المستخدم نفسه، ففي كلا الموقعين أنت تشتري المنتج، والسؤال القائم هنا: أيهما تفضل، أن تدعم المشروع قبل ولادته وتشتري المنتج قبل وصوله (عبر كيك ستارتر) أم أن تنتظر انتشاره ووصوله إلى الأسواق وإلى منصة أمازون فتشتريه منها؟ وللإجابة على هذا السؤال، يلزم الأمر التعرف على المحددات الخمس التالية:

1. الدعم والمساهمة

الفرق الأكثر وضوحاً بين شراء المنتج عبر كيك ستارتر أو أمازون، أنك في الأولى تساهم في دعم إنتاج المنتج، قد يكون هنالك هدف أخلاقي يقف وراء عملية الشراء هذه، فأنت هنا تساهم في ظهور المنتج إلى النور، فعندما لا يتم الوصول إلى المبلغ المحدد فإن هنالك احتمال كبير بأن تتوقف الفكرة وتقتل في مهدها، وقد لا يصل المنتج إلى منصات البيع الأخرى مثل أمازون.

بالطبع الأفكار الإبداعية والمنتجات المميزة تصل إلى المبلغ المحدد ببساطة وخلال الأيام الأولى لإطلاق المشروع في كيك ستارتر (أو الساعات الأولى) فأحينا لا تعرف عن المنتج إلا وقد وصل بالفعل إلى الهدف وأصبح أمر ظهوره وانتشاره مسألة وقت، وحينها يمكنك الإطمئنان إلى أن المنتج سيرى النور (في الغالب) يوماً ما، فإن كنت غير مستعجل فبإمكانك الإنتظار حتى يحصل على تقييمات وتعليقات وتتضح جودته أكثر.

2. فرق السعر

هنالك احتمالية كبيرة في أن تحصل على سعر مميز عند حجز نسختك من المنتج عبر كيك ستارتر، ففي العادة؛ يقوم أصحاب المشاريع بإتاحة عروض خاصة للحجز المبكر للمنتج عبر المنصة (Early bird)، تلك الأسعار الخاصة متاحة لعدد معين من المساهمين (أول 100 أو 200 شخص مثلاً)، فإن كنت من المحظوظين واكتشفت المنتج مبكراً فيمكن أن تحجز نسختك منه بالسعر الخاص قبل استكمال العدد.

صحيح أن سعر المنتج عبر كيك ستارتر هو أرخص منه عندما يكون متاحاً عبر أمازون، لكن ليست هذه هي القاعدة على الدوام، فأحياناً يصبح سعر المنتج أرخص بعد البدء في خط الإنتاج وبعد وصوله إلى منصات التجارة الإلكترونية مثل أمازون، لأن تلك المنصات تميل لأن تنشر عروض خاصة وخصوصاً في بعض المواسم.

3. تجربة الاستخدام

من النادر أن تجد تقييمات وتعليقات على المنتج المعروض عبر كيك ستارتر، صحيح أن بعضها له سوابق في الإنتاج وقد تجد له بعض المصادر، لكن أغلب المنتجات لن يكون لها تاريخ سابق ولا تجارب استخدام تستفيد منها لمعرفة جودتها وتتأكد من أدائها، على عكس المنتجات الفعلية المنتشرة عبر أمازون وغيرها من المنصات، سوف تجد لها فيديوهات ومقالات وتعليقات من قبل أناس اشتروا المنتج وجربوه ثم تحدثوا عن وجهة نظرهم فيه.

بالطبع لن يذكر لك صاحب المشروع المعروض في كيك ستارتر عيوب منتجه، فهو يصفه بأفضل الصفات ويظهر فيه أحسن المميزات، ولا يوجد تقييمات وتعليقات لأن المنتج لم يُجَرّب بعد، وهذا عكس موقع أمازون وغيره من المنصات، لكن يمكن الاستفادة من صفحة تعليقات المستخدمين على المشروع، ففيها يعرض المهتمون شكوكهم ويطرحون أسئلتهم لأصحاب المشروع ليجيب عليها، ومن خلال تلك الأسئلة والأجوبه يمكن أن تتعرف أكثر على جوانب النقص وتستنتج بعض عيوب المنتج.

4. المجازفة

في كيك ستارتر؛ ليس شرطاً أن تحصل على المنتج في نهاية المطاف، فقد يخفق أصحاب المشروع في الإنجاز والإيفاء بما وعدوا به، وخاصة أنك تتعامل مع أفراد في الغالب وليست شركات لها باع طويل في العمل والإنتاج، فروّاد الأعمال الصغار قد يواجهون الكثير من الصعوبات والتحديات أثناء مرورهم بمراحل الإنتاج، وقد تكون قلة خبرتهم أحد أسباب الفشل، لكن ماذا يحدث حين يفشل احد المشاريع؟

أحد النماذج المشهورة لتعثر المشاريع في كيك ستارتر هي الطابعة الثلاثية الأبعاد المقدمة من (Pirate3D) فقد تمكن أصحاب المشروع في 2013 من جمع مليون ونصف المليون دولار تقريباً عبر منصة كيك ستارتر، لكنهم لم يتمكنوا من إتمام العمل في الموعد المحدد، وبعد شهور عديدة تمكنوا فقط من إرسال الطابعات لـ 200 شخص من أصل 3300 شخص ساهموا في دعم المشروع ودفع المال لشراء الطابعة. (يمكن معرفة تفاصيل أكثر عبر النقر هنا)

في السنوات الأخيرة وضعت إدارة كيك ستارتر قوانين وشروط جديدة تضمن حقوق العملاء عند فشل المشاريع في منصتها، فإن لم يتمكن المشروع من رؤية النور فسوف يعيدون لك المال الذي دفعت، لا قلق من هذه النقطة، لكن المشكلة أنك قد تدفع وتنتظر طويلاً وفي الأخير يعود لك مالك بدون أي فائدة، بينما في أمازون وغيره من المنصات أنت تدفع ثم تستلم بعد أيام أو أسابيع.

5. التوصيل والاستلام

لا مشكلة في توصيل المنتج عبر كيك ستارت إلى أي مكان في العالم (بحسب ما هو معلن) فهنالك رسوم يتم إضافتها للتوصيل إلى دول العالم المختلفة (25 دولار تقريباً)، والأمر نفسه بالنسبة لأمازون التي أصبحت تتيح التوصيل إلى عدة دول عربية بدون مشاكل، لكن يبقى أمر المدة الزمنية لوصول المنتج.

سيتعين عليك الانتظار إن قررت أن تشتري المنتج عبر كيك ستارتر، فهو لم يدخل بعد خط الإنتاج، وفي العادة يتطلب الأمر من 2 إلى 4 أشهر حتى يتم شحن المنتج إليك، وعليك أن تتوقع شهر إضافي حتى يصل إلى باب بيتك، هذا هو الغالب على مشاريع كيك ستارتر لكن ليس هذا هو الحال دائماً، ففي بعض الأحيان يكون المنتج جاهز وبكميات كبيرة، ويكون الهدف من نشره عبر كيك ستارتر هو لتسويقه وتسهيل عملية بيعه، وعموماً يمكنك معرفة تاريخ إرسال المنتج دائماً من الصفحة الخاصة به.