شرطة نيويورك ضاقت ذرعًا بهواتف لوميا العاملة بنظام ويندوز فون وتستبدلها بآيفون

ويندوز فون لوميا

أعلنت شرطة ولاية نيويورك الأمريكية NYPD عن نيّتها التخلّص من هواتف لوميا العاملة بنظام ويندوز فون واستبدالها بأجهزة آيفون قبل نهاية العام الجاري.

ورصدت الشرطة ميزانية تصل لـ 160 مليون دولار أمريكي لاستبدال 36 ألف هاتف لوميا من نوكيا بهواتف من إنتاج شركة آبل، وهذا بعد أقل من ثلاث سنوات من اعتمادها رسميًا بعد التعاون مع مايكروسوفت.

واختارت الشرطة في 2014 أجهزة لوميا 830 و640 XL العاملة بنظام ويندوز 8.1 لاستخدامها من قبل رجال الشرطة أملًا في تسهيل البحث عن بعض التشريعات، أو إرسال البلاغات بشكل فوري ومُتابعة الطوارئ أولًا بأول. لكن وبعد إعلان مايكروسوفت توقّفها عن دعم ويندوز فون 8.1، وعدم إمكانية تحديث الأجهزة الحالية لنظام ويندوز موبايل 10، فإن السلطات الأمنية قرّرت اللجوء لهواتف آيفون.

وطوّرت مايكروسوفت حزمة من التطبيقات الخاصّة بشرطة الولاية في ذلك الوقت لإتمام الصفقة، وهذا يعني أن تعاون يجري في الوقت الراهن مع آبل أيضًا لتطوير حزمة خاصّة وضمان عملها بالشكل الأمثل.