إنتل تعلن عن الجيل الثامن من معالجاتها بأداء أفضل 40%

intel-8th-gen

كشفت عملاقة المعالجات إنتل الأمريكية عن الجيل الثامن والجديد من معالجاتها التي تستهدف بها مستخدمي الحواسب المحمولة الذين يحبون تشغيل التطبيقات وألعاب الواقع الافتراضي بشكل خاص.

تقول إنتل أن هذه المعالجات الجديدة تعطي أداء أفضل 40% من الجيل السابع. وتشير تقديرات الشركة أن هناك 450 مليون حاسب قيد الاستخدام عمره أكبر من 5 أعوام وهذه المعالجات الجديدة تعطي أداء يفوق ضعف أداء معالجات تلك الحواسب القديمة ما يجعلها خيار مناسب للترقية، إن لم يرغب مستخدميها بشراء أجهزة جديدة تعمل بهذه المعالجات.

ويمكن لمعالجات إنتل الجديدة أن تعمل على الحواسب المحمولة النحيفة حتى 11 مليمتر وهي قادرة على تشغيل محتوى الفيديو بجودة 4K وهذا يشمل تطبيقات الواقع الافتراضي والمعزز.

وتقدم إنتل تشكيلة من معالجات الجيل الثامن، يستهدف بعضها الحواسب المحمولة الخفيفة والمتحولة، وتملك تلك المعالجات أربعة أنوية، لكن بعض فئات التشكيلة لا تدعم ميزة المعالجة الموازية hyperthreading

وأيضاً تم تحسين استهلاك الطاقة في هذه المعالجات بحيث يمكنها تشغيل فيديوهات بجودة 4K لمدة 10 ساعات على شحنة واحدة.

أما لمحبي تعديل الصور فإن معالجات إنتل الجديدة تعطي سرعة أكبر 48% مقارنة بالجيل السابق، وكذلك سرعة 15% في تحرير الفيديو مقارنة بالحواسب القديمة التي عمرها 5 سنوات، حيث أن معالجة مشهد فيديو قصير كان يستغرق 45 دقيقة، الآن يمكن إنجازه خلال 3 دقائق فقط.

الدفعة الأولى من معالجات الجيل الثامن ستتاح في الأسواق بدءاً من الشهر المقبل وتتضمن أكثر من 145 طراز مختلف مع Core i5 و Core i7. أما معالجات الحواسب المكتبية من الجيل الثامن ستتاح بعد شهرين من الآن، وبعدها ستوفر إنتل معالجات حواسب الشركات وخيارات أخرى.

المصدر