الرشوة قد تضع رئيس سامسونج بالسجن 12 عام

Lee Jae-yong

يواجه المدير التنفيذي لشركة سامسونج الحالي Lee Jae-yong عقوبة السجن لمدة تصل إلى 12 عام بسبب فضائح فساد ورشاوي تلاحقه.

ويريد المدعي العام تطبيق أقصى العقوبات الممكنة بحق رئيس سامسونج بسبب صلات فساد تجمع ما بين حكومة كوريا الجنوبية و الشركة التي يبلغ دخلها السنوي بالكامل حوالي خمس الناتج المحلي للبلاد.

ودافع Lee Jae-yong عن نفسه معتبراً أن الحكم الصادر بحقه “ظالم” وأضاف أنه لم يطلب من أي شخص بما فيهم رئيسة كوريا الجنوبية أي شيء للشركة أو لمنفعته الشخصية.

وتوجه الإتهامات للرئيس الحالي لشركة سامسونج بدفع مبلغ 38 مليون دولار لأربعة مؤسسات يسيطر عليها Choi Gee-sung رئيس استراتيجيات في سامسونج الذي يواجه بالحكم لمدة 10 أعوام، كانت الرئيسة Park Geun-hye تطلب منها المشورة والنصح فيما يتعلق بالتهديدات الأمنية من كوريا الشمالية.

وبالتدقيق كانت سامسونج أكبر متبرع فردي لتلك الشركات ولم تنكر الشركة ذلك. كما أن سامسونج دفعت ملايين الدولارات لتمويل تدريب ابنة الرئيسة على الفروسية في ألمانيا.

بالمقابل سعى رئيس سامسونج الحصول على موافقة الحكومة لدمج شركتين تابعتين لسامسونج معاً بقيمة 8 مليار دولار ما يعزز سيطرة العائلة المالكة على مفاصل الإدارة فيها. تلك الموافقة كانت ضرورية نظراً لرفض العديد من حملة الأسهم لها.

من المتوقع أن تصدر المحكمة قرارها النهائي يوم 25 اغسطس، لنرى أي مصير ينتظر رئيس سامسونج في التوقيت الحرج لها، بعد يومين من إعلانها عن نوت 8.

المصدر