نظّارة غوغل الذكية تعود للواجهة من جديد بنسخة موجّهة للشركات

غوغل

كشفت شركة غوغل عن الجيل الجديد من نظّارتها الذكية والذي يحمل اسم Glass Enterprise Edition الموجّه للشركات.




وتم تطوير النظّارة الجديدة في مُختبرات ألفابت إكس Alphabet X، وهي المُختبرات التي كانت مسؤولة عن إطلاق الكثير من المشاريع الحالمة منذ تأسيسها على غرار وايمو أو Wing لبثّ الإنترنت باستخدام الطائرات.

وتعمل النظّارة الجديدة بمعالج جديد وفق معمارية Atom، إضافة إلى موشور أكبر لعرض الصورة بطريقة أوضح. كما أن الهيكل قابل للطي، وهو أخف مما يسمح بارتداء النظّارات لفترة طويلة دون الشعور بالتعب.

وتعاونت غوغل مع مجموعة من الشركات داخل أمريكا على غرار DHL وGE، ذاكرة أن استخدام النظّارات في تلك الشركات ساهم في تحسين آلية العمل بنسبة كبيرة من خلال التعليمات الظاهرة على النظّارة التي تُساعد العامل على إتمام المهام بسرعة أكبر.

وأكّدت الشركة أنها قامت بتحسين العتاد الداخلي والتطبيقات أيضا لتقديم تجربة استخدام أفضل لجميع الشركات والعاملين فيها. وقامت كذلك بتحسين البطارية لمنح فترة استخدام أطول.

ولم تُحدّد الشركة سعر النظّارة أو طريقة الحصول عليها من قبل الشركات. لكن وبحسب التسمية والتجارب، فإن الهدف الرئيسي هو تحسين مجال العمل دون وجود نسخة حتى الآن موجّهة للعموم أو للمُطوّرين.

وسبق لغوغل أن أطلقت على نحو مفاجئ أيضًا تحديث للجيل الأول من نظّارتها الذكيّة بعد ثلاث سنوات تقريبًا من التوقّف عن تطويرها أو إطلاق التحديثات.