الناتو قد يرد عسكرياً على الهجوم ببرمجية انتزاع الفدية Petya

Petya

هجوم برمجية انتزاع الفدية Petya بمثابة إعلان حرب، هذا ما يراه حلف شمال الأطلسي الناتو حيث يقف ورائه دولة وليس مجرد قراصنة عاديون.

صدر بيان عن مركز دفاع إلكتروني تابع للناتو يدعى اختصاراً CCD COE يشير إلى أن الهجمات تمت بدافع دولة أو مجموعة مدعومة من دولة نظراً لتعقيدها وتكلفتها المالية المرتفعة. وهذا الإتهام يعني أن الهجمات بمثابة إعلان حرب ما يستدعي تفعيل المادة الخامسة من اتفاقية واشنطن ويفرض على حلفاء الناتو الرد عليه.

وكان قد تضرر أكثر من 120 ألف جهاز كمبيوتر من 65 بلد حول العالم بهجمات برمجية انتزاع الفدية الجديدة Petya، وكما هو ملاحظ من الهجوم كان يهدف للتسبب بمشاكل فنية وتعطيل الأعمال وليس حصد المكاسب المالية حيث لم يستجب إلا عدد قليل من المستخدمين لدفع الفدية وتم جمع حوالي 10 آلاف دولار فقط وهو لا يغطي تكلفة الهجوم حتى.

وتميزت برمجية Petya أن هجومها كان يستهدف روسيا وأوكرانيا بشكل خاص حيث تمت إصابة أكثر من 2000 كمبيوتر، لكن سجلت إصابات في دول أوروبية أخرى مثل ألمانيا والمملكة المتحدة وحتى الصين.

ويرى الباحث Gavin O’Gorman من شركة سيمانتك أن الهجوم بالبرمجية الخبيثة لم يهدف لتحقيق المال والربح بدلاً من الإضرار بأكبر عدد ممكن من المؤسسات والمنشآت الأوكرانية الحيوية.

المصدر