مجلس إدارة أوبر يبدأ البحث عن رئيس تنفيذي جديد بعد إجبار السابق على الاستقالة

أوبر

بدأ مجلس إدارة شركة أوبر Uber للنقل التشاركي عملية البحث عن رئيس جديد لإدارة عمليات الشركة بعد إجبار السابق، Travis Kalanick، على الاستقالة.

ونشر Kalanick قبل فترة رسالة أخبر فيها العاملين في أوبر أنه سيذهب في إجازة مفتوحة من أجل استعادة التركيز لإدارة الشركة بقوّة بعد عودته. لكن موقع Recode أكّد أن الرئيس التنفيذي السابق قدّم استقالته نظرًا لضغوطات من مجلس الإدارة.

وفي مُذكّرة أرسلها الرئيس التنفيذي السابق لمجلّة Times، قال إنه يُحب شركة أوبر أكثر من أي شيء في حياته، وأنه قبل طلبات المُستثمرين وأخذ استراحة قصيرة من إدارة الشركة لإفساح المجال أمام التغيير والتخلّص من المشاكل التي كانت تُعكّر صفو الشركة.

ولم يتّفق مجلس الإدارة ضد الرئيس التنفيذي السابق، فهو ما زال يحظى بتأييد البعض، إلا أن المُستثمرين كانوا عاملًا أساسيًا في اتّخاذ القرار على الرغم من الرسالة التي أرسلها Kalanick للموظّفين والذي أخبرهم فيها أنه سيعود Travis 2.0، إشارة منه للسعي وراء تغيير ذاته.

يُذكر أن الشركة بدأت هي الأُخرى حملة للتغيير وتحسين الخدمات عندما أعلنت عن 180 يوم من التغيير تقوم بموجبها كل 30 يوم بمشاركة خطوات جديدة لتحسين جودة الخدمة قدر المُستطاع، كما وفّرت للمرّة الأولى إمكانية تلقّي السائقين لإكراميّات من الرُكّاب.