سائقو أوبر بإمكانهم الآن الحصول على الإكراميّات والشركة تبدأ حملة 180 يوم للتغيير

أوبر

سعيًا منها للخروج من الأيام السوداء التي أدّت إلى استقالة رئيسها التنفيذي، بدأت شركة أوبر Uber حملة جديدة بعنوان 180 يوم، وهي حملة لتحسين خدمات الشركة قدر المُستطاع.

وذكرت الشركة أنها خلال الفترة القادمة ستُشارك كل شهر مجموعة من الخطوات التي تنوي القيام بها لتحسين جودة الخدمة، وهي خطوات تأتي استجابة لطلبات الرُكّاب والسائقين على حد سواء.

وعملًا بالتغييرات الجديدة، سوف يكون بمقدور الرُكاب ترك الإكراميّات للسائقين بعد سنوات من الرفض لهذا المبدأ. وسيتوفّر خيار ترك الإكراميّة في ثلاث مدن في البداية، على أن يصل فيما بعد لبقيّة الأماكن التي يُمكن استخدام أوبر فيها.

وعدّلت شركة أوقات الانتظار لتبدأ من دقيقتين، بحيث يبدأ السائق في الحصول على الأُجرة بعد دقيقتين من وصوله. كما سيحصل السائق على أُجرة كتعويض من الراكب إذا ما قام بإلغاء الطلب بعد دقيقتين.

وإضافة إلى ما سبق، سيحصل السائق على نقاط إضافية في جميع الطلبات التي يقوم بإتمامها، ويُمكن استبدال تلك النقاط بنقود حقيقية في أي وقت. كما أضافت الشركة مبلغ 2 دولار أمريكي لتعرفة الركوب الخاصّة بالمراهقين، مع توفير خيار جديد للتأمين على السائق.

وذكرت الشركة أنها مع بداية كل شهر خلال الأشهر الستة القادمين ستقوم بمشاركة خطوات جديدة لتحسين جودة الخدمة. كما نوّهت إلى أن وصول تلك التحسينات سيكون تدريجي والهدف أن يشمل جميع المناطق.