مصر طلبت من أوبر وكريم تتبع ورقابة الركّاب

اوبر مصر

طالبت السلطات الحكومية المصرية شركة النقل التشاركي أوبر السماح لها بالدخول إلى أنظمة تتبع ورقابة السائقين وذلك من أجل مراقبة الركّاب وتنقلاتهم.

وتملك أوبر نظام متابعة مباشرة ولحظية على خريطة رقمية لكافة السائقين يدعى Heaven، وتريد الحكومة المصرية الوصول لهذا النظام بحيث يمكنها تتبع أي رحلة عبر سيارات سائقي أوبر.

بحسب صحيفة نيويورك تايمز فإن أوبر رفضت طلب السلطات المصرية وهو ما دفع السلطات إلى التوجه لشركة كريم المنافس المباشر لأوبر في الشرق الأوسط.

وتملك شركة كريم أيضاً نظام تتبع لحظي في الزمن الفعلي. وتفيد الصحيفة أن المدير التنفيذي للشركة مدثر الشيخة التقى مسؤولي مخابرات عسكريين وعرضوا تقديم معاملة تفضيلية مقابل السماح لهم بالوصول لنظام تتبع السائقين وبياناتهم والركاب.

تقول الصحيفة أنها لم تستجب لتلك الطلبات الحكومية أيضاً، لكن يخشى أن لا يدوم رفض الشركتين بعد أن يتم سنّ قانون يجبرهما على التعاون مع السلطات الحكومية والرضوخ لأوامر التتبع والرقابة.

وينظر مجلس الشعب المصري في مشروع قانون سيجبر شركات النقل التشاركي على وضع مخدماتهم داخل مصر وربطها مع مؤسسات حكومية.

من المعروف أن الحكومة المصرية قادرة على مراقبة مستخدمي الهواتف الذكية والشبكات الاجتماعية وتطبيقات الدردشة، إلا أنها تسعى الآن نحو منصة جديدة بدواعي أمنية وهي خدمات النقل التشاركي.

وتجد أوبر نفسها في موقف صعب الآن، حيث أنها بحاجة للنمو ويأتي السوق المصري بتعداد سكانه الذي يفوق 90 مليون وانخفاض معدل امتلاك السيارات الخاصة كسوق كبير وواعد للنمو بعد المشاكل التي واجهت الشركة في الدخول لأسواق ضخمة كالصين.

المصدر