رحبوا معنا بجهاز الألعاب الجديد .. Xbox One X

Xbox One X

كشفت مايكروسوفت عن الجيل الجديد من جهاز الألعاب والترفيه المنزلي إكس بوكس والذي كان يعرف داخلياً بإسم مشروع سكوربيو، والآن اسمه الرسمي إكس بوكس ون إكس Xbox One X.

يحمل الجهاز الجديد قدرات رسوميات هائلة بنحو 6 تيرافلوب وهي أكثر مما لدى جهاز سوني الأحدث بلايستيشن 4 برو حيث تقدر 4.2 تيرافلوب.

وتم تطوير محرك معالج الرسوميات ليعمل بتردد 1172 ميغاهرتز بتطور واضح عن ما كان في إكس بوكس ون السابق 853 ميغاهرتز وكذلك أكبر مما لدى سوني في PS4 PRO حيث يقدر 911 ميغاهرتز. وبالطبع معالج الرسوميات من تطوير AMD ويحوي 40 وحدة معالجة معدلة خصيصاً.

يعمل الجهاز بمعالج من ثمانية أنوية بتردد 2.3 غيغاهرتز مع ذاكرة عشوائية عامة 12 غيغابايت من نوع GDDR5 وعرض النطاق الترددي ( الباندوث ) للذاكرة العشوائية 326 غيغابايت في الثانية. وبداخل الجهاز قرص تخزين سعة 1 تيرابايت.

وستعمل الألعاب المطورة بالأصل للأجيال القديمة التي تعمل بدقات 900P أو 1080P مع الجهاز الجديد وكأنها مطورة لدقة 4K بالتالي هناك تحسين كبير في التفاصيل والدقة للألعاب. كما يأتي مع الجهاز محرك أقراص Ultra HD Blu-ray.

واستخدمت مايكروسوفت تقنية التبريد السائل في الجهاز كما هو الحال في بطاقات رسوميات حواسب الألعاب الاحترافية مثل GTX 1080.

ويبدو تصميم الجهاز مشابه بشكل كبير لتصميم إكس بوكس ون إس إلا أنه أصغر. نلاحظ من خلف الجهاز نفس منافذ إكس بوكس ون إس مع وجود منفذ HDMI-in ولم يعد هناك منفذ خاص بقطعة كنكت.

وستعمل كل إكسسوارات جهاز إكس بوكس ون الحالي مع الجهاز الجديد، وكذلك ميزة دعم الألعاب القديمة من إكس بوكس 360 لتعمل على الجديد.

وستكون أولى الألعاب التي تستفيد من قدرات الجهاز الكبيرة هي لعبة السباقات Forza Motorsport 7, حيث تعمل بدقة 4K وسرعة 60 إطار في الثانية وستطلق يوم 3 اكتوبر. كما استعرضت مايكروسوفت 42 لعبة جديدة ستدعم الجهاز الجديد وباقي أجهزة إكس بوكس ون.

سيتاح الجهاز للبيع في 7 نوفمبر المقبل بسعر 499 دولار أي أغلى من PS4 PRO بحوالي 100 دولار.