حواسب iMac Pro الجديدة لن تكون بديلة لحواسب Mac Pro المكتبية

حواسب

عادت شركة آبل للتأكيد على أن حواسب iMac Pro الجديدة التي كشفت عنها خلال مؤتمر المُطوّرين WWDC 2017 لن تكون بديلة عن حواسب Mac Pro.

وذكرت آبل في بيانها الصحفي الخاص بـ iMac Pro أنها وإلى جانب الجيل الجديد، تعمل في الوقت الراهن على إعادة تصميم حواسب Mac Pro المكتبية من أجل تقديمها بحلّة جديدة تُناسب أصحاب المهام الاحترافية، وبذلك يتوفّر خيارين أمام هذه الفئة من المُستخدمين.

ويتميّز حاسب iMac Pro بشاشة دقّتها 5K مع معالج “زيون” Xeon من إنتل يعمل بـ 8 أنوية كحد أدنى، مع إمكانية رفعه ليعمل بـ 18 نواة، وذواكر وصول عشوائي -رام- بمساحة 32 غيغابايت ومساحة تخزين داخلية تبدأ من 1 تيرابايت.

وبسبب المواصفات العالية للجهاز جديد، ظنّ البعض أن آبل ستتخلّى عن تطوير Mac Pro، لكنها أكّدت أن Mac Pro هو حاسب مكتبي يناسب فئة من المُستخدمين، وiMac Pro هو حاسب من فئة الكل-في-واحد ويناسب بدوره فئة ثانية.