تعرّف على أفضل الهواتف الذكية العاملة بنظام أندرويد حالياً

يُمكن للراغبين بشراء هاتف ذكي بنظام أندرويد الاختيار من بين مجموعة كبيرة جدًا من الأجهزة التي تصدر بشكل سنوي. والأفضل من هذا كونها مُتنوعة من ناحية المواصفات والأسعار لملائمة الجميع دون استثناء.




الفترة الماضية شهدت الكشف عن مجموعة كبيرة من الأجهزة، بعضها ذو مواصفات رائدة بشريحة سعرية عالية. وبعضها الآخر متوسط لملائمة شريحة أكبر. كما أن الأشهر القادمة ستشهد الكشف عن هواتف “ون بلس 5”، مع احتمالية الكشف عن جيل جديد من هواتف بيكسل من غوغل.

عند الحديث عن الهواتف الرائدة، فإن هاتف “إتش تي سي” U11 يُعتبر آخر الواصلين تقريبًا، وهو جهاز مصنوع من الزجاج وبسماكة قليلة جدًا. كما زوّدته الشركة بتقنيات تسمح بالتعرّف على قوة الضغط عليه من الأطراف لتنفيذ مهام مُختلفة.

هاتف “إتش تي سي” يعمل بمعالج سناب دراغون 835، وذواكر وصول عشوائي 4 غيغابايت، مع مساحة تخزين داخلية 64 غيغابايت وبطاريّة بسعة 3500 ميلي آمبير. وطبعًا يعمل الجهاز بالإصدار السابع من أندوريد، نوجا.

هاتف “كي ون” KeyOne من شركة بلاكبيري توفّر مع نهاية مايو/أيار للطلب، وهو جهاز بشاشة 4.5 بوصة تدعم اللمس، ولوحة مفاتيح تدعم اللمس كذلك. كما يعمل بمعالج سناب دراغون 625 وبذواكر وصول عشوائي 3 غيغابايت. أما المساحة الداخلية فهي 64 غيغابايت أيضًا، ويعمل هو الآخر بالإصدار 7.1.1 من أندرويد.

واستمرارًا مع الهواتف ذات المواصفات الرائدة يجب عدم نسيان غالاكسي إس 8 وإس 8+ من سامسونغ، و”جي 6″ من LG. كما أن هواتف بيكسل من غوغل ما تزال من الخيارات الجيّدة للراغبين بالحصول على جهاز بميّزات عالية، خصوصًا أن الكاميرا تعمل بتقنيات مُتطوّرة.

هواوي بدورها كشفت خلال مؤتمر برشلونة عن هواتف “بي 10″ و”بي 10 بلس”، وهي أجهزة تعمل بمعالج Kirin 960، بذواكر وصول عشوائي 4 غيغابايت، ومساحة تخزين 64 غيغابايت، وتحديدًا “بي 10”. النسخة الأكبر -“بي 10 بلس”- فهو يعمل بذواكر وصول عشوائي 6 غيغابايت، ومساحة تخزين 128 غيغابايت.

أما الهواتف ذات المواصفات المتوسطة والتي تقبع ضمن شريحة سعرية أقل من السابقة فهي كثيرة أيضًا، فهاتف ZenFone 3 Zoom من Asus الذي يحمل كاميرا مزدوجة ومعالج سناب دراغون 625، وذواكر وصول عشوائي 3 غيغابايت يحمل بطارية كبيرة تصل إلى 5000 ميلي آمبير، وهو ما قد يسمح باستخدامه لفترة طويلة جدًا قابلة للزيادة مع وصول الإصدار السابع من أندرويد.

موتورولا بهواتف “جي 5″ و”جي 5 بلس” دخلت هذا العام بشكل قوي، فالأول يأتي بشاشة 5 بوصة بدقّة 1080 بيكسل، ومعالج سناب دراغون 430، وذواكر وصول عشوائي 2 غيغابايت ومساحة تخزين 16 غيغابايت. أما “جي 5 بلس” فهو بشاشة أكبر قليلًا 5.2 بوصة وبمعالج سناب دراغون 625، وذواكر وصول عشوائي 4 غيغابايت.

هاتف Honor 6X الصيني يُعتبر من الخيارات المقبولة، فهو بشاشة 5.5 بوصة، ويعمل بمعالج Kirin 655 بذواكر وصول عشوائي 3 غيغابايت، ومساحة تخزين 32 غيغابايت. كما يحمل كاميرا مزدوجة على الوجه الخلفي بدقّة 12 ميغابيكسل. كما يُمكن اللجوء إلى Honor 8 كبديل بسعر معقول.