انفيديا تبتكر طريقة لجعل لابتوبات الألعاب أنحف بأداء أعلى

كلنا نعرف اليوم أنك لو أردت شراء حاسب محمول مخصص للألعاب فإنك ستحمل جهاز ثقيل وسميك للغاية نظراً لاحتوائه على بطاقات رسوميات منفصلة بأداء قوي خاصة للألعاب، لكن انفيديا تعمل على نسيان تلك الأيام عبر ما أسمته Max Q.

كشفت انفيديا عن منهجية تصميم جديدة ستسمح للشركات المصنعة للحواسب المحمولة المخصصة للألعاب بإنتاج حاسب أنحف 3 مرات مع أداء أقوى 3 مرات مقارنة بالأجيال القديمة التي تعتمد التصميم السابق.

تدّعي انفيديا أنه وفق منهجية التصميم الجديدة سيمكن وضع بطاقة رسوميات Nvidia 1080 وهي أقوى بطاقة للحواسب المحمولة متاحة حالياً في حاسب بسماكة 18 ملم وهي نفس سماكة MacBook Air بدون التخلي عن الأداء.

وكانت شركة Razer المتخصصة بتصنيع حواسب الألعاب المحمولة قد أطلقت حاسب Razer Blade Pro الذي يحوي البطاقة المذكورة لكن بسماكة 22.5 ملم.

وكشفت انفيديا عن وضعية هدوء جديدة تدعى وضعية الهمس WhisperMode وهي تقوم على تعديل إعدادات الرسوميات ومعدل إطارات الصورة لإبقاء مروحة الحاسب بأقل معدل دوران وبدون إحداث ضجيج، كذلك الحفاظ على حرارة مقبولة للجهاز مع استهلاك منخفض للبطارية.

سننتظر لنرى كيف ستستخدم الشركات المصنعة لحواسب الألعاب مثل أسوس و Razer وغيرها تقنية انفيديا الجديدة ولنأمل أن يتم تخفيض سماكة تلك الحواسب لأنها أصبحت مزعجة للغاية عندما نتحدث عن جهاز مثل Predator 21 X الذي يزن 6 كيلوغرامات.

المصدر