ما هي المُنتجات التي ستكشف عنها آبل خلال مؤتمر المُطوّرين WWDC 2017

آبل

اختارت شركة آبل الخامس من يونيو/حزيران القادم موعدًا لبدء مؤتمرها الخاص بالمطوّرين WWDC 2017، لتكون بذلك آخر الشركات التقنية في الكشف عمّا تُخبئه في جعبتها للمُطوّرين، والذي من شأنه الكشف بشكل مُبسّط عن الأجهزة القادمة من الشركة.

مؤتمر المُطوّرين بشكل عام هو مؤتمر يُقام سنويًا للحديث عن أنظمة تشغيل الشركة وعن الحزم التطويرية الجديدة SDK التي تنوي إطلاقها للمُطوّرين. كما شهد نفس المؤتمر -في مرّات محدودة- الكشف عن الجيل الجديد من هواتف آيفون وحواسب آيباد اللوحية أيضًا.

الشيء الطبيعي والمتوقّع هو أن تكشف الشركة عن الإصدار الجديد من نظام “آي أو إس” والذي سيحمل الرقم 11، وهو نظام تشغيل أجهزة آبل الذكية على غرار آيفون وآيباد. كما ستكشف أيضًا عن الإصدار 10.13 من نظام “ماك أو إس”، رفقة الإصدارات الجديدة من “تي في أو إس” (tvOS) و”وتش أو إس” (watchOS)، ذات الرقم 11، و4 على الترتيب.

وإضافة إلى ما سبق، ستُخصّص الشركة جزء من المؤتمر للحديث عن بيئة “إكس كود” التطويرية وعن التحديثات الجديدة التي ستصل إليها، مدعومة بلغة سويفت الجديدة التي بدأت بحصد أهمّية كُبرى على مستوى العالم.

ما سبق يُمثّل 90٪ تقريبًا من فقرات المؤتمر الذي يُركّز بشكل كبير على استعراض الميّزات الجديدة بشكل عملي، أي أن الشركة لن تتطرّق للميّزات نظريًا، بل ستكون متوفّرة للتجربة أمام الحضور.

الشائعات الصادرة تؤكّد أن فقرات المؤتمر لن تكون تقليدية هذا العام أبدًا، صحيح أنها ستتناول بشكل أساسي أنظمة تشغيل آبل المُختلفة، بالإضافة إلى أدوات البرمجة والتطوير. لكن هناك مُنتجات وحزم برمجية جديدة العهد قد ترى النور للمرّة الأولى خلال مؤتمر المُطوّرين القادم.

بداية المُنتجات الجديدة قد تكون مع الكشف عن الجيل الجديد من حواسب آيباد برو اللوحية، وهو جيل سيأتي بشاشة 10.5 بوصة تمتد على كامل الوجه الأمامي، فالشركة بحسب الشائعات تنوي التخلّص من الحواف الجانبية ودمج الزر الرئيس مع الشاشة. ومن المُمكن أن تكشف كذلك عن تحديث جديد للجيل الحالي، آيباد برو 12.9 بوصة، بعد تعديل بعض المواصفات الداخلية.

وإلى جانب حواسب آيباد برو، قد تقوم الشركة بتحديث حواسب ماك بوك برو 2016، وذلك من خلال استخدام معالجات شركة إنتل الجديد وتوفير ذواكر وصول عشوائي بمساحة تصل إلى 32 غيغابايت، وهي نقطة تذمّر منها الكثير من مُستخدمي الحواسب الجديدة التي تتوفّر في الوقت الراهن بذواكر وصول عشوائي مساحتها 16 غيغابايت فقط.

على المستوى الشخصي، أتوقّع أن تؤجّل آبل الكشف عن آيباد برو بشاشة 10.5 بوصة إذا كان يحمل شاشة “أوليد” (OLED) بدون حواف جانبية، خصوصًا إذا كان الزر الرئيس ومُستشعر البصمة مُدمجان بداخلها، لأن الكشف عن هذا التغيير في هذا الوقت من شأنه قتل الإثارة حول هواتف آيفون 8 التي ستكشف الشركة عنها في سبتمبر/أيلول 2017، إلا لو قرّرت تغيير عادتها أيضًا.

وبعيدًا عن حواسب آيباد برو وحواسب ماك المحمولة، قد تكشف آبل عن فئة جديدة كُليًّا وهي المساعدات المنزلية الرقمية على غرار “غوغل هوم” و”إيكو” من أمازون، فالكثير من المصادر أكّدت رغبة آبل في دخول هذا المجال أيضًا. هذا إن حدث يعني أن الشركة ستُطلق حزمة تطويرية جديدة لنظام تشغيل تلك الأجهزة لكي يتثنّى للمُطوّرين كتابة تطبيقات للمساعدات المنزلية وإضافة أدوات جديدة للمساعدات الرقمية.

أخيرًا على صعيد المنتجات الجديدة، قد تتحدّث آبل -للمرّة الأولى على العلن- عن نظامها الجديد للقيادة الذاتية، والذي بدأت باختباره منذ نيسان/أبريل 2017، فالشركة قد تُطلق حزمة تطويرية كذلك لتقديم أدوات إضافية داخل السيّارة اعتمادًا على خوارزميات الذكاء الاصطناعي وعلى تقنيات الواقع المُعزّز AR أيضًا.

سيري أيضًا قد يُسلّط الضوء عليها من جديد حتى وإن لم يتم الكشف عن مُساعد منزلي جديد، فالشركة في العام الماضي وفّرت حزمة تطويرية تسمح لمُطوّري التطبيقات دعم الأوامر الصوتية في تطبيقاتهم. لذا فمن المُمكن أن تُضيف صلاحيات وواجهات برمجية جديدة لتلك الحزمة لتوفير أدوات أكثر. كما أن استخدام سيري كتابيًا عن طريق لوحة المفاتيح قد يكون مُمكنًا.

أخيرًا، وللراغبين بمشاهدة المؤتمر، تقوم آبل ببث مؤتمراتها بشكل مُباشر، حيث يُمكن زيارة موقع آبل قبل المؤتمر باستخدام مُتصفّح سفاري أو مُتصفّح إيدج على ويندوز 10 لتشغيل البث المُباشر. كما تُخصّص تطبيق خاص لأجهزة “آبل تي في” يظهر يوم المؤتمر لمشاهدته ومشاهدة المؤتمرات السابقة كذلك.