أثينا .. برمجية خبيثة صنع المخابرات الأمريكية لاستهداف ويندوز

كشفت ويكيليكس في أحدث دفعة من الوثائق المسربة عن برمجية خبيثة جديدة طورتها وكالة الإستخبارات المركزية الأمريكية تستهدف نظام التشغيل ويندوز بكافة إصداراته من إكس بي إلى 10 تدعى أثينا.

ويشير تاريخ الوثائق المسربة إلى فترة تقع ما بين سبتمبر 2015 و فبراير 2016 وتظهر قدرة المخابرات الأمريكية على اختراق نظام التشغيل ويندوز 10 بعد أشهر فقط من إطلاقه وبالرغم من تأكيدات مايكروسوفت على حماية ويندوز.

وبحسب الوثائق فإن المخابرات الأمريكية قادرة على تعديل البرمجية الخبيثة وإنشاء نسخ مختلفة منها حسب أهدافها سواء أرادت مهاجمة المخدمات أو الأجهزة غير المتصلة بالإنترنت أو حتى نسخ تعمل فقط في الذاكرة العشوائية.

وكالعادة، بعد إصابة الجهاز ببرمجية Athena فإنها تتصل بمخدم لتحميل المزيد من الملفات والبرمجيات لتنصيبها على جهاز الضحية. بهذا يمكن عبر البرمجية الخبيثة التجسس على الحواسب والسيطرة عليها وتنزيل البيانات منها ورفعها عليها.

والمثير للإهتمام أن المخابرات الأمريكية حصلت على المساعدة من شركة أمن وحماية أمريكية تدعى Siege Technologies والتي تم الإستحواذ عليها من قبل شركة Nehemiah Security للأمن والحماية الأمريكية.

المصدر