دراسة: انستغرام وسناب شات تُسبّب اكتئاب المراهقين ومن أخطر التطبيقات عليهم

انستغرام

نشر موقع Business Insider دراسة من إعداد هيئة Status of Mind المُتخصّصة في مجال الصحّة العقلية في المملكة المُتّحدة، وهي دراسة أُجريت تقريبًا على 1500 مُراهق بين سن 14 حتى 24 عام.

وبحسب الدراسة فإن تطبيقي انستغرام وسناب شات من أخطر التطبيقات على تلك الفئة العمرية لأنها تؤثّر على السلامة العقلية، وتُدخلهم في دوّامة من الاكتئاب والشك الذاتي كذلك. في حين جاءت تطبيقات مثل فيسبوك وتويتر خلف التطبيقات السابقة، في حين يُعتبر يوتيوب الأفضل من بين الجميع لأنه ينشر الطاقة الإيجابية بين أوساط تلك الفئة.

وقالت الهيئة في دراستها إن المُستخدم يرى الأصدقاء وصورهم التي تُظهر سعادتهم فقط خلال قضاء العطلات على سبيل المثال، ليشعر أن هناك حياة تفوته وأنه لا يقوم بشيء على غرار أصدقاءه. وأضافت أن كون تلك الشبكات تعتمد على الصور والفيديو، فإن المُستخدم تغيب عن باله فكرة أن تلك الصور قد تكون مُعدّلة بنسبة كبيرة، أو قد تكون مأخوذة من زوايا لا تعكس الحقيقة.

ونصحت الهيئة إظهار تنبيهات في تلك الشبكات لتذكرة المستخدمين أن الصور ومقاطع الفيديو ليست حقيقية 100٪ ومن المُحتمل أنها مُعالجة قبل نشرها. كما طالبت بالتركيز على وجود حياة حقيقة بعيدًا عن تلك التطبيقات، وعن الشبكات الاجتماعية بصورة عامّة.

يُذكر أن مجموعة من الشباب المصري أطلقت مبادرة للتوعية بالصحة النفسية باللغة العربية العامية المُبسّطة، تحمل اسم بزرميط، لتتمكن من الوصول إلى قطاع الشباب بطريقة سهلة وسلسة.