خطط الثراء الرقمية (5): الووردبرس وما دار في فلكه

بعد أن تحدثنا عن الثراء عبر التدوين وصناعة المحتوى، ثم عرجنا على مسار بناء التطبيقات للهواتف الذكية، نصل الآن إلى محطة جديدة من محطات الثراء في العالم الرقمي، وهو عبر التخصص في نظام إدارة المحتوى (وورد برس)، سواءً في مجال التصميم وصناعة القوالب الخاصة به، أو البرمجة وتطوير الإضافات التابعة له، في هذه المقالة سنحاول عرض هذا المسار بشكل عام والخطوات التي يمكن البدء بها والمصادر التي نتعلم منها، كما سنعرض أحد الأمثلة العربية الناجحة والتي حققت نحاجاً باهراً في هذا المجال.

مقدمة

الوورد برس هو نظام إدارة محتوى رقمي مجاني ومفتوح المصدر، من خلاله يمكن لأي شخص أن ينشئ مدونة أو موقع في أي مجال تقريباً، يمكن لغير المختص أن يركبه على استضافة وعبر إسم نطاق خاص به ليصبح لديه موقعاً قائماً، ولا يبقى عليه إلا أن يكتب التدوينات أو المقالات عبر لوحة التحكم سهلة الاستخدام التي يوفرها النظام لمدير الموقع.

هنالك عدة قوالب مجانية خاصة بنظام وورد برس من أجل تغيير شكل ومظهر الموقع، كما أن هنالك بعض الإضافات البرمجية المجانية التي توفر لمدير الموقع بعض الأدوات والخدمات، الموقع الرسمي للنظام يوفر العديد من القوالب والإضافات المجانية، لكن قد لا يعجبه صاحب الموقع تلك القوالب، فيقوم بشراء قالب مدفوع، وهنا تكمن الفرصة.

نظام وورد برس له رواج كبير ومنتشر انتشار ساحق على جميع أنظمة إدارة المحتوى، وهذا ما مكن الكثير من الأشخاص من بناء ثروات مالية عبر توفير تصاميم وخدمات متعلقة بنظام وورد برس، يكفي أن تلقي نظرة على صفحة بيع وشراء القوالب الخاصة به في موقع themeforest لتكتشف كمية المال المتداول حول هذا النظام.

نموذج عربي ناجح

نموذجنا العربي اليوم هو الأخ فؤادي بدوي، كونه قد سلك درب الوورد برس ووصل إلى مكانة عالية من جودة العمل وعدد المبيعات، الأخ فؤاد بدأ حياته كمصمم مواقع رقمية، وكأي مصمم مواقع يجب أن يدخل عالم الوورد برس، فبدأ حياته المهنية بتقديم خدمة تصاميم المدونات الشخصية والمواقع الاخبارية وصمم عدة مواقع ومدونات مشهورة في الويب العربي اليوم.

كان موقع المعاصر هو واجهته للعمل وتلقي الطلبات، لكنه بعد ذلك بفترة قرر أن يبدأ مشوار الثراء الحقيقي، أن يصنع منتجاً قابلاً للشراء آلاف المرات من تلقاء نفسه، فالفرق كبير أن تبذل الوق والجهد لكل عميل على حده، وبين أن تصنع منتجاً وتتعب فيه في أول مرة ومن ثم يستخدمه كل العملاء وأنت تقف بعيد عنه تراقب نموه وتعمل على تطويره وإشهاره، لقد كان المسار الذي اختاره هو صناعة قوالب الوورد برس وبيعها عبر منصة ThemeForest.

أحد القوالب التي تبيع نفسها بنفسها هو قالب “صحيفة” الذي بيع منه 24 ألف نسخة خلال السنوات الماضية عبر منصة ThemeForest ، هنالك أيضاً قوالب أخرى طورها الأخ فؤاد ومعروضة داخل المنصة والتي حققت آلاف المبيعات حتى الآن، الأخ فؤاد مستمر في تطوير تلك القوالب وتوفير خدمة الدعم الفني للعملاء ممن يشتري القوالب.

خطواتك نحو الثراء

طبعاً كما نذكر دائماً، نحن هنا في هذه السلسلة نتحدث عن “خطط” للثراء، وليس أعمال حرة، بل عن أعمال يتم تأسيسها والتعب عليها شهور عديدة من أجل أن تبقى قائمة تدر على صاحبها الكثير من المال فيما بعد، لذلك فالرحلة قد تكون طويلة بعض الشيء، تتطلب الجد والعزيمة والإصرار، النظرة فيها طويلة الأمد، لا يرجى منها تحقيق العوائد المالية من أول شهر.

1. التعلم

طلب العلم هو مشوار لا ينتهي، هو الاستثمار الأكبر الذي يعود لك بالنفع بشكل دائماً، الآن ولاحقاً، أما في هذا المسار فأنت بحاجة لأن تتعلم أساسيات تصميم وتطوير مواقع الإنترنت، ثم تدخل مجال الوورد برس وتتعلم كل ما يتعلق به، سوف تجد الكثير من المصادر المجانية وغير المجانية، لكن الأفضل أن تبحث عن أفضل الدورات المتعلقة بهذا الأمر عبر منصة Udemy وتشترك فيها.

كتبنا سابقاً هنا في عالم التقنية عن المصادر التعليمية المفيدة لتعلم فنون التصميم الرقمي وتطوير المواقع، سواءً تلك المجانية في اليوتيوب أو الدورات المدفوعة المخفضة، فيما يلي بعض الروابط المفيدة:

2. بيع الخدمات المصغرة

يجب أن يكون هنالك تطبيق عملي أثناء رحلة تعلمك، قم بعمل تصميمات وجرب كل ما تعلمته عبر مدونتك الشخصية، ثم ابدأ بتقديم بعض الأعمال الصغيرة في مجال تصميم القوالب وبرمجة الإضافات عبر منصة خمسات على سبيل المثال، أو حتى قم بتقديم خدمات مجانية للآخرين عبر منتديات دعم وورد برس العربي.

الفكرة هنا ليست في الربح المالي، الفكرة في أن تبدأ بتطبيق بعض ما تعلمته بشكل عملي عبر تقديم خدمات للآخرين -حتى إن كانت مجانية- فالفائدة في هذه الأمر كبيرة، فعندما تبدأ بالعمل سوف تواجه الكثير من العقبات والصعوبات وستدخل مع نفسك في تحدٍ وستكون ملتزم بإنجاز أعمال وهذا ما سيرفع درجة إنتاجيتك، وما سيعطيك أفضل الدروس والخبرة العملية.

3. تصميم قالب مجاني

فيما بعد، سيكون الوقت قد حان لأن تصمم قالبك الأول -إن كنت تنوي الدخول في مجال تصميم القوالب- أو أول إضافة برمجية تطورها بنفسك (Plugin)، إجعل أول عمل تقوم به مجانياً من أجل أن تنشره وتكسب به بعض الجمهور والأهم من ذلك: تضع خبرتك العملية على المحك، تتلقى الملاحظات وتستقبل المشاكل التي يجدها المستخدمين الآخرين عند استخدام القالب أو الإضافة، تلك الملاحظات ستعلمك الكثير مما لم تتعلمه من الدورات التعليمية.

تجربتك الأولى في تصميم القالب ستعطيك خبرة كبيرة وتطعلك على الكثير من الخفايا التي لم تكن تعلمها، سوف تضع رجلك على أول الطريق لتصميم أول قالب احترافي ونشره في المتجر الأكبر لبيع وشراء القوالب (ThemeForest)، حيث أن هذا المتجر لا يقبل القوالب الجديدة بسهولة، كل قالب يتم رفعه يخضع لمراجعة وفحص وتمحيص، ولا يقبل إلا ذو الجودة العالية، لذلك فمن الأفضل أن تبدأ بتصميم أول قوالبك بشكل مجاني في البداية حتى تكتسب الخبرة الكافية.

يمكن نشر القالب المجاني في منصة تحميل القوالب الرسمية التابع لنظام الوورد برس، أو في منتديات الدعم والتطوير، مثل منتديات ترايدنت، أو حتى في المجتمعات الرقمية الحوارية مثل مجتمع حسوب I/O ضمن القسم الأنسب.

4. بيع أول قالب احترافي

إستفد من تجارب الآخرين الذين خاضوا غمار هذه التجربة، وأولهم بالطبع الأخ فؤاد بدوي، فالأخ فؤاد قد أجاب على عشرات الأسئلة التي طرحها عليه أعضاء موقع حسوب I/O قبل 3 سنوات، أيضاً له محاضرة في قمة (Arab Affiliate Summit)، تعلم من الناجحين تكن منهم.

ركز على أهم منصتين يمكنك بيع أعمالك فيهما:

  • ThemeForest : متخصص في بيع القوالب بشكل عام
  • CodeCanyon: متخصص في بيع الإضافات البرمجية

تلك المنصتين تتبعان شركة evnato، وهما من أشهر المنصات لبيع وشراء القوالب والإضافات البرمجية، هنالك العديد من المقالات والمصادر الأجنبية المفيدة التي تستفيد منها في معرفة طرق التعامل مع تلك المنصات والتلميحات والأسرار للنجاح فيها، منها:

5. إطلاق متجرك الخاص

لن تكون تلك الطرق هي الوحيدة لكسب المال وضمان الدخل بشكل دوري، فعندما تصل إلى درجة عالية من الاحترافية ويصبح لديك عدة قوالب وأعمال برمجية، سيكون أمامك الكثير من الخيارات، ومنها بناء موقعك الخاص ومتجرك الذي تعرض فيه القوالب الخاصة بك أنت، بحيث تبيع القوالب بشكل مباشر أو تفتح المجال للاشتراك بمبلغ ثابت شهري أو سنوي للحصول على أي قالب في المجموعة.

هذا النمط سيفتح لك أبواب أوسع وستتمكن من بناء جمهورك الخاص ولن تضطر لأن تدفع عمولة عالية للمتجر الذي تبيع من خلاله قوالبك، فأنت من يبيع القوالب بداخل الموقع الخاص بك، ومن أمثلة هذا النموذج في العالمين العربي والأجنبي:

هذه كانت نظرة عامة وخارطة طريق لهذا المجال من مجالات ريادة الأعمال في العالم التقني، كلما يحتاجه الأمر هو القليل من الوقت كل يوم والكثير من الشغف الذي به تتمكن من الاستمرار في بناء مشروعك ورعايته منذ الولادة وحتى النضوج، ليس شرطاً أن تتفرغ وتترك عملك الذي يدر عليك المال الضروري لقضاء حوائج الدنيا، بل يمكن أن تمضي بشكل متوازي في مسار عملك الحالي والمسار الجديد حتى تأتي تلك اللحظة التي تودع فيها العمل الوظيفي الرتيب وتبدأ حياتك الجديدة.