الملياردير محمد العبّار وشركته يستحوذون على جادو بادو للتجارة الإلكترونية

جادو بادو

قبل أقل من اسبوعين، أعلن موقع التسوق الإلكتروني جادو بادو عن الإستحواذ عليه بدون الكشف عن قيمة الصفقة أو الجهة المستحوذة. واليوم لدينا هذه المعلومات حيث تفيد المصادر أن التمويل يأتي من رجل الأعمال الإماراتي محمد العبّار وشركة إعمار العقارية.

وذكر متحدث رسمي بإسم العبّار أنه تم الإستحواذ على جادو بادو من قبل صندوق استثماري في التقنية أطلقه محمد العبّار. ويجري الصندوق عدة استحواذات وشراكات واستثمارات في شركات تقنية رقمية في المنطقة.

وكان قد تشكّل واحد من أكبر صناديق الاستثمار التقنية في المنطقة العربية بقيادة العبّار وتمويل عدة مستثمرين بقيمة مليار دولار.

ومع الإعلان عن الإستحواذ على جادو بادو تم الإعلان أنه سيغلق الموقع الذي تأسس قبل ستة أعوام, وسينتقل فريق العمل للإنضمام إلى الشركة المستحوذة.

وكانت تدور تكهنات حول اسم الشركة المستحوذة والآن يبدو أنها متجر نون الذي تأجل إطلاقه ويستثمر فيه محمد العبّار مع آخرون. ويعمل متجر نون من العاصمة السعودية وسيستفيد من خبرة فريق عمل جادو بادو القادم من الإمارات والتي تعد من أوائل شركات التجزئة فيها

هذا الإستحواذ يأتي في توقيت هام وملفت بعد شهر تقريباً من استحواذ عملاقة التجارة الإلكترونية أمازون على متجر سوق.كوم  في صفقة تقدم العبّار بعرض قيمته 800 مليون دولار لم يتم الموافقة عليه.

ويقدر أن يصل حجم التجارة الإلكترونية في الخليج العربي إلى 20 مليار دولار بحلول عام 2020 وفق تقرير شركة الاستشارات A.T. Kearney.

المصدر