تسريب كمية ضخمة من رسائل البريد الإلكتروني لمرشح الرئاسة الفرنسية ماكرون

كما حصل مع هيلاري كلينتون، تعرضت حملة مرشح الرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون لهجمة قرصنة ضخمة أدت إلى سرقة رسائل البريد الإلكتروني وبيانات أخرى ونشرها عبر الإنترنت.

بحسب مسؤول الحملة فإن هجمة قرصنة ضخمة تعرضت لها أدت إلى تسريب بيانات ومستندات خاصة يقدر حجمها بتسعة غيغابايت.

ونشرت البيانات المسربة على موقع Pastebin لكنه سرعان ما أزالها وبعدها تم تداولها بين مناصري المرشحة مارين لوبين على موقع 4chan.

يأتي توقيت التسريب حرجاً للغاية حيث أنه سيتم غداً الأحد حسم المنافسة بين المرشحين لوبين وماكرون الذي تشير استطلاعات الرأي أن حظوظه بالفوز أعلى.

ولم تعلن أية مجموعة قرصنة مسؤوليتها عن الاختراق والتسريب. وهذا يذكرنا بحملة المرشحة للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون التي تعرضت لاختراق مصدره مجموعات قرصنة روسية مرتبطة بالرئيس بوتين مباشرة.

المصدر