أكبر مورّدي وحدات معالجة الرسومات تخوض مع أبل معركة قضائية

بدأت شركة إيماجينيشن تكنولوجيز، التي تعتبر المورّد الرئيسي لشرائح الرسومات لشركة أبل، خوض معركة قضائية ضد الأخيرة، بعدما أعلنت أبل أنها ستبدأ في تطوير مكوّناتها الخاصة. ووفقًا للمصدر فإن أبل ستتوقف عن التعامل مع شرائح إيماجينيشن تكنولوجيز في غضونِ عامين، الأمر الذي تسبب في انخفاضٍ كبير لأسهمها.

انخفضت أسهم الشركة المورّدة بحوالي 70%، مما هدد وجودها في السوق. وفي محاولةٍ للدفاعِ عن نفسها، اختارت إيماجينيشن تكنولوجيز الدخول في إجراءٍ رسمي لتسوية المنازعات مع شركة أبل، متوقعة بذلك أن شركة تيم كوك ستوافق على ترخيص بعض براءات اختراعها الخاصة بالرسومات.

وحجة الشركة المُصَنِّعَة هي أن أبل لا يمكنها تطوير شرائح رسومات خاصة بها دون التعدّي على الأقل ببعض براءات الاختراع، بينما أبل ترى ما هو خلاف ذلك. ووفقا لإيماجينيشن، فإن “أبل لم تقدّم أي دليل يدعم ادِّعاءها بأنها لن تحتاج إلى إيماجينيشن تكنولوجيز بعد الآن من دون الإخلال ببراءات اختراع الشركة، والملكية الفكرية والمعلومات السرية لها”.

كما ترون، القضية مصيرية بالنسبة لإيماجينيشن تكنولوجيز، كما أن الآيفون هو المصدر الرئيسي لأرباحها. ولتظل متواجدة في السوق، أعلنت الشركة المورّدة أنها باعت اثنين من أقسامها، وهو ما يؤكد معاناتها في الوقت الحالي.

المصدر: Reuters