إيرادات إل جي تتضاعف وتنمو في الربع الأول من 2017 بنسبة 10%

بدأت إل جي أن تجني ثمار إعادة التنظيم السريع لأنشطتها، حيث احتفلت الشركة بنتائج الربع الأول من عام، مع دوران أعلى من 100% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. ووفقًا لبيانها المالي، حققت الشركة 12.7 مليار دولار من إجمالي الأرباح، مع أرباحٍ قدرها 798.3 مليون دولار، وزيادة بنسبة 10% في تلك الفئة.

تُعزَى تلك النتائج الجيدة إلى الأداء الجيد لهاتف إل جي جي 6. حيث كان الهاتف من أول الهواتف الراقية التي وصلت للسوق هذا العام، مع التركيز على مميزات شاشة الهاتف، الأمر الذي انتهى بقبولٍ جيد عن المستهلكين.

حققت الشركة نتيجة لذلك إيرادات بلغت 2.61 مليار دولار في وحدة المحمول، أي بزيادة قدرها 4% عن الربع السابق وبنسبة 2% عن العام الماضي. قد يبدو الرقم وكأنه صغيرًا، لكن تتغير تلك الرؤية مع اعتبار أن عام 2016 لم تحقق الشركة أي انعكاس إيجابي في مبيعات إل جي جي 5.

كذلك فإن قطاع الحلول المنزلية وتكييف الهواء حقق أفضل النتائج خلال السنوات الثماني الماضية، مع زيادة في المبيعات قدرها 10% مقارنة بالعام الماضي، ليبلغ حجم المبيعات نحو 4 مليار دولار. وينطبق الشيء نفسه على قسم الترفيه المنزلي، الذي حقق أفضل النتائج منذ أن تم إنشاءه، مع ما بلغ مجموعه 3.75 مليار دولار من المبيعات، ونمو قدره 9% في هوامش الربح.

وترى إل جي أن كلا السوقين في قمة زخمهما الآن، الأمر الذي من شأنه أن يحافظ على ارتفاع الإيرادات والطلب على المنتجات.

المصدر: The Nation