قوقل ويوتيوب تواجهان اتهامات بالاستفادة من الدعاية الإرهابية

اتَّهَم بعض أعضاء البرلمان البريطاني هذا الأسبوع كل من قوقل ويوتيوب، وأنهما تستفيدان من مقاطع خطاب الكراهية والدعاية الإرهابية التي يتم نشرها على منصاتهم، مُعربين عن أسفهم لعملهما “المُخزِي” – على حدّ تعبيرهم – بشأن الرقابة على التطرف.

وذهب بعض النوّاب إلى ما هو أبعد من ذلك، حيث قالوا إن كلا الشركتين “تحاولان جاهدة حماية أرباحهما” على حساب الحفاظ على أمن مجتمع الإنترنت.

لذلك نوقش في الجلسة العامة بالبرلمان تطبيق رسم تدفعه هذه المنصات، بحيث تجد الشرطة سبيلًا لمواقعهما على شبكة الإنترنت؛ من أجل الحفاظ على وجود تحكُّم دائم على المحتوى المشترك هناك.

حتى وإن لم يتم قبول هذا المقترح، هددت لجنة شؤون الدولة بمقاضاة الشركتين بغراماتٍ، قد تصل إلى مليارات الدولارات.

المصدر: The Independent

” height=”20″ width=”20″>