STC توقع مذكرة تفاهم مع شركة ضوئيات لنشر شبكات الألياف الضوئية

الرياض،30أبريل2017م- وقعت شركة الاتصالات السعودية STC مذكرة تفاهم مع شركة ضوئيات التابعة للشركة السعودية للكهرباء، يتم بموجبها التعاون في مجال نشر شبكات الألياف البصرية بالمملكة العربية السعودية وذلكك للاستفادة من إمكانات الشركتين لنشر خدمات النطاق العريض في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، وقع الاتفاقية الدكتور خالد بن حسين البياري الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات السعودية ومن جانب شركة ضوئيات الدكتور أحمد سندي الرئيس التنفيذي لضوئيات وبحضور المهندس منصور القحطاني نائب الرئيس التنفيذي للتوزيع بالشركة السعودية للكهرباء.

البياري وسندى يوقعان الاتفاقية

وأوضح البياري بأن تفعيل هذه المذكرة سيساهم في سرعة نشر خدمات النطاق العريض في المملكة ضمن مبادرات نشر خدمات النطاق العريض المندرجة تحت برنامج التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030، لا سيما وأن شركة STC تمتلك أكبر شبكة للألياف الضوئية في منطقة الشرق الأوسط على المستويين المحلي والدوليي وتعد من أسرع وأفضل الشبكات نمواً في المنطقة، حيث تساعد تلك الشبكات على تقديم أفضل الخدمات لتحقيقق أهداف الشركة الاستراتيجية والاقتصادية والتشغيلية.

و من جانبه أوضح سندي “أن المذكرة تأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية مع الاتصالات السعودية، حيث سيتم الاستفادة من البنية التحتية القوية لشبكة شركة ضوئيات من الألياف البصرية، والتي تبلغ أطوالها أكثر من 55 ألف كيلو متر وتغطي معظم مناطق المملكة، وذلك بهدف تقديم خدمات متطورة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، وتزويد القطاع السكني بخدمات النطاق العريض والبث التلفزيوني وإمكانية توفير حزم من خدمات المنازل الذكية والخدمات الرقمية المتطورة، للمساهمة في تسريع  عملية التحول الرقمي بالمملكة وتعزيز مكانتها عالمياً في مستوى الجاهزية الرقمية، إضافة إلى أن هذه الاتفاقية تأتي مواكبة لمبادرات الحكومة الرشيدة التي تسعى لتحقيقها عبر مبادرات التحول 2020، ورؤية المملكة 2030، لنشر خدمات النطاق العريض ورفع سرعات وجودة شبكة الانترنت”.

 

صورة جماعية لمسئولي STC وشركة ضوئيات

جدير بالذكر أن مذكرة التفاهم جاءت متوافقة مع التوجه العالمي في التعاون بين قطاعي الكهرباء والاتصالات للاستفادة من الاستثمارات الضخمة في البنية التحتية للكهرباء، وما تشمله من بنية قوية لشبكة الألياف البصرية، وهو ما يساهم بدوره في خفض التكاليف واختصار الفترة الزمنية لنشر خدمات النطاق العريض في المملكة.