سماعات AMBEO: تجربة تسجيل الصوت ثلاثي الأبعاد ستُصبح مُتاحة للجميع

حصلت صناعة السينما لسنوات عديدة ماضية على طفرات تقنية كبيرة في مجالات تصوير الفيديو وتسجيل الصوت عالي الجودة، وبظهور الأفلام ثلاثية الأبعاد بات الصوت المُحيطي ثلاثي الأبعاد، والذي ينقل تجربة مُحاكية تماما للواقع، من الإحتياجات الإفتراضية لأفلام السينما. ولكن تلك تقنيات تسجيل هذا الصوت المُحيطي ظلت محصورة على ستوديوهات التصوير الرقمي والشركات الكُبرى فقط، ولم تتوفر للمُستخدم الشخصي بالرغم من الإنتشار الواسع لتصوير الفيديو الشخصي بعد تطور الكاميرات الرقمية المُلحقة بالهواتف الذكية.

تعتزم شركة Sennheiser المُتخصصة في إنتاج الأدوات والمُلحقات الصوتية خلال النصف الثاني للعام الحالي طرح سماعات شخصية للأُذن مُزودة بوحدتي ميكروفون مُتعددة الإتجاهات وقادرة على تسجيل الصوت المُحيطي ثلاثي الأبعاد أثناء إرتداء المُستخدم للسماعات في أذنيه.

وتُعد تلك السماعات، والتي ستحمل إسم Sennheiser AMBEO، من بين المُنتجات الاولى من نوعها التي تُتيح للمُستخدم الشخصي تسجيل مقاطع صوتية ثلاثية الأبعاد دون الحاجة الى مُعدات مُعقدة. وسيتم تسويق السماعات بالأساس لإستخدامها مع أجهزة الهواتف المحمولة، مثل “آي فون” بحيث يرتديها المُستخدم أثناء تصوير مقاطع الفيديو بإستخدام الهاتف فيتم إلتقاط تفاصيل الصوت المُحيطة به من كافة الجهات مع الحفاظ على الشعور بمسافة كل صوت عن مكان تصوير الفيديو.

وتعتمد تقنية AMBEO في إلتقاط الصوت المحُيطي ثلاثي الأبعاد على قدرة المُستشعرات وجهازي الميكروفون المُزودة بهما السماعات على التقاط كل صوت مع حساب مُستوى الصوت والفارق الزمني الطفيف بين الأصوات المُختلفة ومن ثم بناء عُمق لتلك البيئة المُحيطية بحيث يشعر من يستمع الى مقطع الفيديو الذي تم تسجيل الصوت الخاص به بهذة الطريقة وكأنه يعيش بداخل تلك البيئة ويشعر بمكان الأصوات المُحيطة به وبُعد كل منها عنه.

ويحتاج المُستمع الى سماعات رأس تقليدية عالية الجودة للحصول على تجربةإستماع مُحيطية مثالية لما تم تسجيله، وليس بالضرورة نفس السماعات المُستخدمة في التسجيل. ولم يتم بعد الكشف عن السعر المُنتظر لسماعات AMBEO الجديدة.