حادث جديد في الصين: سيارة تسلا “موديل إكس” تشتعل وأبوابها المجنّحة تتعطَّل

يواجه إيلون ماسك مشكلة أخرى في شركة تسلا. فبعد سلسلة من الحوادث التي انطوت على نظام التوجيه الذاتي، اصطدمت سيارة تسلا من نوع موديل إكس في الصين، في حادث صعب انتهى باشتعال السيارة.

لم تستطع لي تادا وشاب آخر الخروج من سيارة تسلا، التي اصطدمت مع سيارة أخرى. وفي وقت الحادث، بدأت خلايا البطارية تنفجر، وخوفًا من أن اشتعال النار، حاول الاثنان والسائق الخروج من السيارة، لكن من دون نجاح.

ووفقًا للمعلومات التي تم الكشف عنها، تم إغلاق أبواب فالكون المجنّحة للسيارة بسبب نقص طاقة البطارية. وقام المارة نتيجة لذلك بمحاصرة السيارة حتى تمكنوا من إخراج الزوجين، وما هي إلا لحظات قليلة ليبتلع اللهب موديل إكس.

نشرت تسلا بيانًا ينص على أن أي سيارة يُمكن أن تشتعل فيها النيران، سواء كانت كهربائية أو تعمل بالوقود. وأضاف البيان “بينما كنا نعمل مع السلطات في التحقيق بشأن ذلك الحادث؛ اكتشفنا من الحطام والأضرار الناجمة أن السيارة كانت في غاية السرعة مما أدى إلى التصادم، مما قد يؤدي إلى حريق أي نوع من السيارات”.

 لكن بغضّ النظر عن الحريق، بدا الكثير يتساءل بشأن سبب عدم فتح أبواب السيارة المجنحة. لكن ردت الشركة أنه في مثل تلك الحالات، يجب فتح الأبواب يدويًا، من خلال ذراعٍ يتواجد داخل السيارة.

وعلى الرغم من أن تلك المعلومات واردة في دليل استخدام السيارة؛ إلا أن لي تادا طالبت تسلا بحوالي 1.1 مليون دولار نظير الحادث، لكن الشركة أكدت أنها لا تنوي الدفع.

المصدر: Jalopnik