تداعيات جديدة تزيد العراك بين وايمو وأوبر في قضية سرقة الملفات السرية

تطورت أحداث قضية سرقة الملفات السرية التي أقامتها شركة ألفابت عبر شركة وايمو ضد أوبر. آخرها أنه تم رفض طلب أنتوني ليفاندوفسكي – الاسم الذي يقف وراء دعوى وايمو – باستخدام التعديل الخامس للدستور الأمريكي.

سأشرح لكم الأمر: استدعت السلطة التنفيذية خلال المحاكمة ذلك المهندس المتهم بسرقة نحو 14 ألف وثيقة سرية تتعلق بتقنية شركة ألفابت الخاصة بالسيارات ذاتية القيادة، مع مطالبة وايمو بحقوق التعديل الخامس التي تعني عدم احتياجها للرد على الأسئلة أو الاستفسارات. بين أن محكمة الاستئناف رفضت ذلك الطلب.

ما الذي يعنيه ذلك؟ هذا يعني أن ليفاندوفسكي سيُطالب بتوفير الآلاف من الوثائق التي يزعم أنها تمت سرقتها من وايمو؛ ليثبت صحة ادعائه وأن المتهم استغل تلك الملفات السرية لتطوير تقنية أوبر في السيارات ذاتية القيادة التي تختبرها في الوقت الحالي.

تحاول أوبر هي الأخرى الدفاع عن نفسها، وأنكرت الأمر. لكن إذا ثبت أن أوبر استخدمت تلك الوثائق حقًا؛ فستضطر إلى إيقاف مشروع السيارات ذاتية القيادة.

المصدر: BusinessInsider