إيلون ماسك يتطلَّع إلى استخدام الذكاء الاصطناعي كعقلٍ إضافي لعقول البشر

يستمر إيلون ماسك في رحلته لجلب بعض الأفكار التي تبدو للجميع من الخيال العلمي إلى أرض الواقع. ومؤخرًا كشف عن المزيد من التفاصيل بشأن شركته نيورالينك، التي من شأنها بناء منظومة قوية من الذكاء الاصطناعي تتوازى مع العقل البشري. والأغرب من ذلك، أنه يريد تحويل ذلك الذكاء كنوعٍ من الملحقات الإضافية لأمخاخ البشر.

ووفقًا له فإن الهدف هو إنشاء وسيلة لربط أجهزة الكمبيوتر مع البشر من خلال تحفيز تقنيات المخ البشري؛ لمعالجة المعلومات بشكل أسرع، مما يؤدي إلى قفزة تطورية جديدة نحو المستقبل.

مسألة دمج الذكاء الاصطناعي بوعي البشر هذا هو عين الخيال العلمي الذي قرأناه من قبل، فمسألة استخدام الذكاء الاصطناعي كعقل إضافي لعقولنا، أو ربط أمخاخنا بسحابة لتصبح جزءًا منا، كل ذلك حتى وإن أصبح حقيقة؛ فلا بُدَّ أولًا من مناقشة مخاطره المستقبلية بدلًا من الحديث بكل طموح دون التفكر في شمولية الأمر من إيجابيات وسلبيات.

ولن أنكر أن شركة نيورالينك هي طموحة للغاية، بل هي أكثر مبادرات ماسك التي يهتم بشأنها في الآونة الأخيرة، وذلك يعني أيضًا أننا لن نر أي من النتائج في أي وقتٍ قريب؛ فبحسب تصريح ماسك، تحتاج الشركة إلى ما لا يقل عن ثمان إلى عشر سنوات لتحقيق نتيجة مرضية – نوعًا ما -.

المصدر: Tech Crunch