رئيسة شؤون الاتصالات والسياسة العامة في أوبر تقرر ترك منصبها

استمرارًا للمعاناة واللحظات الحرجة لشركة أوبر منذ بداية العام، قررت راشيل ويتستون – رئيس شؤون الاتصالات والسياسة العامة في أوبر – ترك منصبها والرحيل عن الشركة.

وأكد ترافيس كالانيك – الرئيس التنفيذي لشركة أوبر – بنفسه الخبر في بيانٍ أرسله لجميع العاملين بالشركة عبر البريد الإلكتروني. وعلى الرغم من أن القرار نابع من ويتستون نفسها، إلا أن كالانيك لم يوضح الأسباب التي أدَّت إلى ذلك.

كما أكدت ويتستون للمصدر أنها منذ قدومها إلى أوبر منذ عامين مضوا فهي فخورة بما حققته، وأوضحت أنها لا تزال تعشق الشركة.

جدير بالذكر أنه تم تكليف ويتستون بأن تعكس الصورة السلبية للشركة إلى إيجابية، وهو الأمر الذي بات في غاية الصعوبة، خصوصًا منذ بداية 2017. فمع سلسلة الاتهامات المتواصلة من التحرش داخل الشركة، والدعاوى القضائية ضدها لسرقتها تقنيات الشركات الأخرى، والنقد المتواصل بشأن ثقافتها الداخلية، وحتى مقطع الفيديو الذي كشف عن أسلوب كالانيك السيئ مع سائق سابق للشركة، كل ذلك يجعل من الصعب على أوبر أن تصبح صورتها جيدة في نظر المستخدمين.

المصدر: Business Insider