أبل تنهي عقدها مع مورد شرائح إدارة الطاقة لأجهزتها وتبدأ في تصنيعها بنفسها

من أكبر المشاكل لدى مستخدمي الآيفون هو أداء البطارية ونفاذها سريعًا. ولأجل ذلك، قامت أبل مؤخرًا باتخاذ إجراءات ربما تنهي تلك المشكلة من جذورها.

ذكر المصدر أن أبل أنهت عقدها مع الشركة الألمانية ديالوج ساميكوندكتور Dialog Semiconductor، وهي التي تزوّد أبل بشرائح إدارة الطاقة. وأشار التقرير إلى أن أبل قد بدأت عملية تصنيع عتادها الخاص، مما يدل على أنه ربما نجد بطاريات الآيفون المقبلة أفضل عن ذي قبل.

ووفقًا لأحد المحللين، فإن كلا الشركتين – أبل وديالوج – تعملان معًا بشكلٍ وثيق، وبالتالي لا يُمكن استبدال ديالوج بمورِّدٍ آخر، إلا أن أبل نفسها الوحيدة التي يُمكنها أن تحل محل ديالوج.

وجدير بالذكر أن فقدان ديالوج عميلًا مثل أبل مسألة لن تمر بسهولة، حيث تُمثِّل أبل أكثر من 70% من مبيعاتها. بل ما هو أمرّ من ذلك على الشركة الألمانية هو انخفاض أسهمها بنسبة 36% يوم أمس بعد أن ذاع صيت الخبر.

من أهم النتائج المترتبة على هذا القرار، أنه طالما ستقوم أبل بتصنيع مكوّناتها بنفسها؛ فهذا يعني افتراض انخفاض أسعار أجهزتها في المستقبل.

المصدر: Reuters