شاشة الآيفون القادم قد تعدل ألوانها حسب الجو المحيط

True Tone

أشارت تسريبات جديدة إلى أن آبل ستعتمد على تقنية True Tone في شاشات آيفون القادمة وتحديداً 8 و 7 إس و 7 إس بلس لتقدم ميزة مشابهة لما يحدث مع شاشة آيباد برو 9.7 بوصة.




وتقوم تقنية الألوان True Tone في شاشات الأجهزة الذكية على التحسس بالطقس المحيط بالمستخدم سواء أكان مشمس أو غائم أو هناك إضاءة صناعية ( مصباح ) وتعدل من حرارة ألوان الشاشة لتتناسب معها وتبدو بشكل أفضل.

حالياً هذه التقنية موجودة فقط في شاشة آيباد برو 9.7 بوصة ومن المتحمل أن تقدمها في شاشة آيباد برو الضخم 12.9 بوصة، لكن سنراها في هواتف الآيفون أيضاً.

هذا يعني لو استخدمت هاتفك تحت ضوء ساطع كالشمس فإن ألوان الشاشة تكون حرارتها مرتفعة أكثر ( أي تبدو وكأنها أكثر احمراراً بعض الشيء ) بينما لو استخدمته تحت سماء غائمة أو إضاءة خفيفة فإن الألوان ستبدو حرارتها أكثر اعتدالاً ( تبدو وكأنها أكثر ازرقاقاً بعض الشيء )

ولتحقق هذه الميزة فإن آبل ستستخدم حساس إضاءة جديد وخاص تزودها به شركة AMS الاسترالية المتخصصة في صناعة أشباه الموصلات وستكلف الشركة دولار واحد بدلاً من 60 سنت سعر الحساس السابق.

الجدير بالذكر أن هناك الوضع الليلي الذي يقدم تجربة مشابهة نسبياً لكن هذه التقنية تعمل عتادياً وليس برمجياً. وبكل حال فإن الألوان الأكثر واقعية للشاشة في ظروف الإضاءة الخارجية المختلفة شيء نريده جميعاً.

المصدر