إسيت تحذر مستخدمي لعبة ماين كرافت من التعديلات المزيفة المتواجدة على متجر جوجل بلاي

دبي، 30 مارس 2017 –  منذ فترة قصيرة، ارتبط اسم ’ماين كرافت‘ بحملة ’برمجيات ترويعية‘ واسعة النطاق، كما سجل الباحثون في ’إسيت‘ خلال الآونة الأخيرة عدة حالات أخرى لإساءة استخدام هذا التطبيق ذو الشعبية كبيرة. وكما ورد في التحليل الرسمي، كان مستخدموا هذه اللعبة عرضةً لـ 87 من التعديلات المزيفة لتطبيق ’ماين كرافت‘ تواجدت على متجر ’جوجل بلاي‘، حيث تسببت هذه التعديلات بمضايقة اللاعبين من مستخدمي أنظمة ’أندرويد‘ من خلال الإعلانات المتكررة وغير الملائمة وأنشطة الاحتيال. ولغاية اللحظة، قام ما يصل إلى 990 ألف مستخدم بتثبيت هذه التعديلات المزيفة.

وقام الباحثون في ’إسيت‘ بتصنيف هذه الأنشطة الخبيثة ذات الصلة بالتعديلات المزيفة لتطبيق ’ماين كرافت‘ ضمن اثنتين من الفئات الرئيسية – برمجيات تحميل وعرض الإعلانات، التي اكتشفتها ’إسيت‘ تحت اسم (Android/TrojanDownloader.Agent.JL)؛ والتطبيقات المزيفة التي تقوم بإعادة توجيه المستخدمين إلى مواقع إلكترونية احتيالية، التي اكتشفتها ’إسيت‘ تحت اسم (Android/FakeApp.FG).

وبالنسبة لبرمجيات (Android/TrojanDownloader.Agent.JL)، سجلت ’إسيت‘ نشاطاً لـ 14 تطبيقاً مزيفاً ينتحل صفة تعديلات تطبيق ’ماين كرافت‘ مع قيام حوالي 80 ألف مستخدم بتثبيتها. ونظراً لقيامها باستعراض الإعلانات غير الملائمة فقط، غالباً ما تحظى هذه التعديلات المزيفة بالكثير من الآراء والردود السلبية.

أما بالنسبة لبرمجيات (Android/FakeApp.FG)، اكتشفت ’إسيت‘ 73 تطبيقاً يقوم بإعادة توجيه المستخدمين إلى مواقع إلكترونية احتيالية وصل عدد مرات تثبيتها إلى 910 ألاف مرة منذ رفعها على متجر ’جوجل بلاي‘ بين شهري يناير ومارس 2017. وبمجرد تشغيلها، تقوم هذه التطبيقات بعرض شاشة تنطوي على مربع تحميل. وعند الضغط على هذا المربع لا يتم تحميل أي تعديلات؛ وبدلاً من ذلك، يقوم التطبيق بإعادة توجيه المستخدم إلى موقع إلكتروني يتم الوصول إليه بواسطة برنامج المتصفح مستعرضاً جميع أنواع المحتوى المزعج وغير الملائم.

وبهذا الصدد، قال لوكاس ستيفانكو، الباحث في مجال البرمجيات الخبيثة لدى ’إسيت‘: “من أجل تجنب الوقوع ضحيةً للتطبيقات المزيفة والبرمجيات الخبيثة، ينبغي على المستخدمين اختيار متاجر التطبيقات الرسمية. كما يجب أن يتحلى المستخدم دائماً بالمزيد من الحذر عند تحميل أي تطبيقات تابعة لأطراف ثالثة توفر وظائفاً إضافيةً للتطبيقات القائمة. ويمكن أن يحظى المستخدم بالمساعدة من خلال التحقق من شعبية التطبيق القائمة على عدة مقاييس مثل عدد عمليات التثبيت والتقييمات، والأهم من ذلك، محتوى الآراء والردود – وفي حالة هذه التطبيقات، ينبغي أن تمثل التقييمات المنخفضة والردود الغاضبة بمثابة مؤشر جيد بما فيه الكفاية على انعدام موثوقيتها”.